انت الان تتصفح قسم

ترانيم

أسميتهم الناهيان ” عقلي وقلبي”- وفاء العاصم – الأردن

العالم الآن - اسميتهم " الناهيان " نعـم إنهما "عقلـي وقلبـي" تعاتب الناهيان بحكمة .. وبلغت الحكمة ما لا يبلغه بليغ ولا حتى اكبر لسان فصيح .. ناهيان متواريان مترمقان احدهما يجالس رأسك والآخر في وسط صدرك يصيح .. وانت تردد في خلجات نفسك اهذا…
اقرأ أكثر...

قصائد لا تفيق – شادن صالح – الأردن

العالم الآن - ماذا لو قررتَ يوماً تلاوة قصيدتك اليتيمة وأكتشفتٓ أن لا صوتٓ لك؟ ماذا لو دفعتك الريحُ نحو آخر علامة استفهام في الهدير وألقت بك في عراء اللغة؟ ماذا ستستعير من أوصافٍ إن عزَّ المجازُ؟ لا جدران هنا لصورة أو حتى لساعة البيت، ولا…
اقرأ أكثر...

مولد خير الخلق – وفاء العاصم – الأردن

العالم الآن - لا اعلم ماذا اكتب وكيف أوازن حروف تليق بسموك ورفعتك وعُليك كيف لحروف صغيره ويدا كَ يدي يدا بشريه وانسان مثلي عادي ك سائر البريه ان تكتب عنك ؟.. صفاتك تلهمني رحمك وعطفك ياسران فوادي صفحك وعفوك يكملان صبري حكمتك تثير ذكائي…
اقرأ أكثر...

في حب طه – سارة طالب السهيل

العالم الآن - بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف قصيدة في حب محمد صل الله عليه وآله و صحبه و سلم و على كل الأنبياء والمرسلين بالدمع منسابا أنا أتقرب و الجفن أبلغ من لساني يعرب سكن الحشا حب عظيم كنهه و القلب بالحب العظيم يرحب فكأنني في موكب…
اقرأ أكثر...

قافية السلام -ميادة الأشقر – سورية

العالم الآن - سلام لأيلول لموسيقى الأمطار الشقية لأنامل السماء المرهفة لعزفها المنفرد على أعصابنا المشدودة سلام لعباءة جدي المضاءة بالتسابيح لصلاة صمته... لعكازه المترف بالتعب سلام للشجن يغفو بين أمواج صوته سلام لجدة معطرة أيامها بالحنين…
اقرأ أكثر...

حصار الأمنيات – وفاء العاصم

العالم الآن - يحاصرني شتاء الامنيات .. وما زلت اتلحف الصبر .. ما بين أمنيه واُخرى .. صلوات وصلوات .. وركعات حفظت كل الدعوات.. نشاء ونشاء وعند الله خير مما نشاء.. قالو للصبر حد ولَم يعلمو انني صبرت حتى وصل حدود صبري لعنان السماء ..…
اقرأ أكثر...

من أخبر الشوك – كوثر العقباني – سوريا

العالم الآن - من أخبر الشوك أني مصنوعة من حرير.. أنا من بلاد يسكنها الأنين.. تسكنها الحروب.. لي ضفيرتان منهوبتان للريح.. وشفاه شققها العطش.. لي ضحكة منسية على صهوات المطر.. ولي يدان يابستان .. معلقتين على شاهدة قبر.. ولي ماكان لي..…
اقرأ أكثر...

تمائم – سمر نادر – لبنان

العالم الآن - هل كانت العرّافة تُدرك مبتغاك حين رمتني بسحر نبوءتها اهدت صدري تمائمها ، و قلدّتني امواج عينيك !!! اخاف بحرك و يُرهبني هذا الصخب فكيف أثق بخرزاته الزرق ؟ كيف أؤمن بالخوف وأسلّم انفاسي لشغب غموضه؟ أيّ لجّة هادرة…
اقرأ أكثر...