ماذا بعد .. سلطان العمري

0 333

هل انسحب ترامب لوحده…هل المواجهة قادمة؟

الإتفاق النووي الذي ابرم عام 2015 كان نتاج الدبلوماسية الاوربية والأمريكية والإيرانية مع وجود بعض التحفظات من كلا الأطراف التي شعرت بوجود خطر على مصالحها او نفوذها سواء اقتصاديا أو حتى عسكريا ووجوديا على الأرض في سوريا.

روسبا بعد الثورة لا تزال تؤمن بأن الممر الآمن لصادراتها النفطية هي من المتوسط بعد انشقاق جورجيا وروسيا البيضاء…ومن جهة اخرى لا يزال الأردن يمسك الجنوب السوري المتاخم لإسرائيل ولكن المناكفة تعتبر هنا  بين اسرائيل وايران من مبدأ العسكرية «انا مع صواريخي الباليستية على حدودك».. وماذا بعد الانسحاب؟ ضربة صغيرة هنا او هناك لإثبات موقف غير محسوب..الجميع بترقب حالياً وماكروف صرح قبل أسبوع من موسكو بأن واشنطن وموسكو وعمان تعمل على إعادة الإستقرار بسوريا.. هل الإستقرار قادم؟

مقالات ذات الصلة

اترك رد