الإعلام الرسمي :تركيا تطلب من القنصل الإسرائيلي في اسطنبول مغادرة البلاد مؤقتا

0 385
العالم الآن –
 – طلبت تركيا من القنصل الإسرائيلي العام في اسطنبول مغادرة البلاد مؤقتاً بحسب ما أورد الإعلام الرسمي الأربعاء غداة اجراء مشابه اتخذته إسرائيل حيال القنصل التركي العام في القدس. وأوردت وكالة أنباء الأناضول أن وزارة الخارجية التركية طلبت من القنصل الإسرائيلي العام يوسي ليفي سافري مغادرة تركيا “لبعض الوقت”. وكانت تركيا طلبت الثلاثاء من السفير الإسرائيلي في أنقرة القيام بالمثل وذلك على خلفية التوتر بين البلدين بعد مقتل نحو 60 فلسطينيا بنيران الجيش الإسرائيلي على الحدود بين قطاع غزة واسرائيل. وقامت وزارة الخارجية الاسرائيلية الاربعاء باستدعاء القائم بالاعمال التركي في اسرائيل الى مقرها في القدس، بهدف توبيخه بعد ما وصفته في بيان بأنه “معاملة غير لائقة” لسفيرها ايتان نائيه لدى مغادرته مطار اسطنبول. وقال البيان ان نائيه تعرض “لتفتيش امني صارم امام الاعلام التركي الذي حضر بشكل مقرر”. ودعت الوزارة الإعلام الإسرائيلي للحضور لتصوير القائم بالأعمال اوموت دينيز لدى وصوله الى مقرها بعد ظهر الخميس. وردت اسرائيل على قرار تركيا بشأن سفيرها في انقرة بأن طلبت الثلاثاء من القنصل التركي العام في القدس مغادرة البلاد بشكل مؤقت. وشن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان هجوما لاذعاً على اسرائيل متهما اياها بممارسة “إرهاب الدولة” و”الإبادة” واستدعى سفير بلاده في تل أبيب للتشاور. ورد نتانياهو بانه ليس بحاجة إلى “دروس في الاخلاق” من الرئيس التركي، مضيفا ان “أردوغان من بين أكبر مؤيدي حركة حماس ولا شك في انه على معرفة جيدة بالإرهاب والمجازر. اقترح الا يعطينا دروساً في الاخلاق”. وأثار رد نتانياهو هجوما عنيفا غير معهود من قبل اردوغان الذي اتهمه بانه يقود “دولة عنصرية” ويداه ملطختان بالدم الفلسطيني. ورغم أن تركيا لم تقطع علاقاتها كليا مع اسرائيل في عهد اردوغان، الا ان الرئيس التركي لم يتردد مطلقا في توجيه أقسى الإنتقادات الى اسرائيل. وتظاهر مئات الأشخاص بدعوة من منظمات عدة امام القنصلية الإسرائيلية في اسطنبول الثلاثاء رافعين أعلاماً تركية وفلسطينية وهاتفين “اللعنة على الإمبريالية الأميركية” و”إسرائيل إرحلي”. ومن المقرر أن ينظم تجمع الجمعة عند الساعة 12,00 ت غ في اسطنبول بدعوة من أردوغان تحت شعار “وقف الطغيان”.
مقالات ذات الصلة

اترك رد