فيسبوك وتويتر يشددان القيود على الإعلانات السياسية

0 179

 

العالم الآن- أعلن موقع «تويتر» عن توجيهات جديدة تسمح بالإشارة بشكل واضح إلى الإعلانات السياسية على منصته، في الوقت الذي بدأ فيه «فيس بوك» بتنفيذ سياسة تفرض التحقق من هويات الذين يدفعون ثمن المنشورات السياسة.

وتأتي هذه الخطوة من موقعي التواصل الإجتماعي العملاقين رداً على الإنتقادات التي طالت دورهما في السماح بإلإنتشار المعلومات المضللة خــلال إنتخابات الولايات المتحدة الرئاسية سـنــــة 2016 بواسطة برامج روبوتية روسيه تشتغل بشكل آلي وتسمى «بوتس»، أو من خــلال حسابات روسية مزيفة.

وقال رئيس «فيس بوك»، مارك زوكربيرج، على صفحته في الموقع، إن الهدف من السياسة الجديدة هو «التأكد أننا نساعد على منع التدخلات والتضليل في الإنتخابات».

وأخـبر «فيس بوك» إن سياسته الجديدة للإعلانات السياسية ستدخل حيّز التنفيذ بدءا من الخميس في الولايات المتحدة على موقعي «فيس بوك وانستجرام». وسوف يتم برنامج نفس الإجراءات في أرجاء العـالم في الأشهر المقبلة.

وفي هذه الأثناء أخـبر «تويتر» إنه سيفرض سياسة جديدة في الأشهر المقبلة تتطلب وضع «علامات» على إعلانات المرشحين للإنتخابات النصفية في الولايات المتحدة، وتفرض أيضا بيانات موثّقة تؤكد أن المعلنين موجودون في الولايات المتحدة.

وأضاف تويتر لن نسمح لمواطنين أجانب باستهداف مواطنين يتواجدون في الولايات المتحدة بإعلانات سياسية»، بالإضافة إلى ذلك فإن الحسابات المستخدمة على «تويتر» للحملانات الإعلانية ستكون متطلباتها أكثر تشددا.

وأخـبرت فيجايا غادي وبروس فالك، المسؤولان عن السياسات وإجراءات الأمان والمنتجات في «تويتر»، إن صورة المستخدم والصورة الرئيسية والموقع الإلكتروني في هذه الحسابات «يجب أن تكون متوافقة مع المحتوى الموجود على الشبكة الإلكترونية، والنبذة يجب أن تتضمن موقعا إلكترونياً مع عناوين صالحة».

 

مقالات ذات الصلة

اترك رد