ترامب يعلن التوصل إلى إتفاق حول مجموعة “زد تي إي” الصينية

0 180

 

العالم الآن – أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب الجمعة التوصل إلى إتفاق لتسوية الخلاف حول مجموعة “زد تي إي” الصينية للاتصالات، ما أثار غضب أعضاء في الكونغرس من ديموقراطيين وحتى جمهوريين. وكتبترامب على تويتر “أغلقتها (المجموعة)، والآن لندعها تفتح من جديد مع ضمانات أمنية مشددة وتغيير في الإدارة ومجلس الإدارة، وفرض شراء مكونات أميركية وغرامة بقيمة 1,3 مليار دولار”. وندد ترامب كذلك مساء الجمعة بسياسة أسلافه الاقتصادية واتهمهم بأنهم “سمحوا لشركة الاتصالات زد تي إي بالازدهار بدون أي ضوابط أمنية”. وانتقد الديموقراطيين آخذا عليهم “اتفاقاتهم التجارية المزعومة التي تحولت إلى مضحكة للعالم”. وكانت الولايات المتحدة فرضت في آذار/مارس 2017 غرامة قدرها 1,2 مليار دولار على المجموعة الصينية لانتهاكها الحظر المفروض على بيونغ يانغ وطهران، وأرفقت الغرامة بالمطالبة بتغييرات داخل مجلس إدارتها. وفي منتصف نيسان/أبريل، فرضت الإدارة الأميركية حظرا على “زد تي إي” يمنع الشركات الاميركية من بيعها تجهيزات وبرامج معلوماتية على مدى سبع سنوات، من ضمنها المعالجات الدقيقة الضرورية للهواتف الذكية التي تصدرها الشركة. وسدد هذا القرار ضربة كبرى للمجموعة التي تعتمد على الشرائح الاميركية بالإضافة لمعدات تكنولوجية أخرى، ما حملها على إعلان وقف أنشطتها الرئيسية وعرض حوالي 75 ألف وظيفة للخطر.
. وردا على أسئلة في مجلس الشيوخ حول هذا الإتفاق المحتمل قبل إعلان الرئيس عنه على تويتر، أكد وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين أن “أي تغيير” في العقوبات الأميركية سيأخذ في الاعتبار “مسائل الحماية الوطنية وحماية التكنولوجيات الأميركية”. وأضاف “لم يكن الهدف إبعاد زد تي إي عن عالم الأعمال، بل أن تلتزم ببرنامجنا للعقوبات”.
مقالات ذات الصلة

اترك رد