عقوبات أميركية جديدة تستهدف منظمات إيرانية متهمة بإنتهاك حقوق الإنسان

0 116
العالم الآن – أعلنت الولايات المتحدة الأربعاء فرض عقوبات جديدة على عدد من المنظمات الإيرانية، بينها مجموعة أنصار حزب الله والتلفزيون الرسمي الإيراني، ومسؤولون فيها متهمون بخرق حقوق الإنسان. وتضاف هذه العقوبات الى تلك التي اتخذها الرئيس الأميركي دونالد ترامب في الثامن من ايار/مايو بعد أن أعلن سحب بلاده من الإتفاق النووي الايراني الموقع عام 2015، وذلك لزيادة الضغط على النظام الإيراني ومحاصرته ماليا وتجاريا. وقال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين في بيان ان الوزارة “تتحرك لجعل النظام الايراني يتحمل مسؤولية انتهاك حقوق الانسان وفرض رقابة والقيام باعمال مقززة بحق مواطنيه أنفسهم”. وجاء في البيان أن مجموعة “أنصار الله” هي “منظمة مدعومة من النظام الذي يضطهد الشعب الايراني”، واتهمها بالمسؤولية عن موجة من الاعتداءات بالحمض استهدفت نساء في اصفهان (وسط) عام 2014 وعن قمع التظاهرات الطلابية. واستهدفت العقوبات ايضا ثلاثة مسؤولين في هذه المنظمة بينهم المسؤول في مدينة مشهد (شمال شرق) لدوره في الهجوم على مقر القنصلية السعودية مطلع العام 2016. كما وضع سجن أيوين في شمال طهران حيث يحتجز السجناء السياسيون على لائحة العقوبات. واوضح البيان ان السجناء هناك يتعرضون “لإعتداءات جسدية وجنسية ويعذبون بالصدمات الكهربائية”. واوضح البيان ايضا انه تم وضع مسؤولين اثنين تابعين للاجهزة الحكومية الخاصة بمراقبة الانترنت على لائحة العقوبات، وقال ان هذه الأجهزة “تحظر وتحد من حرية التعبير والتجمع السلمي، وبينها المجلس الاعلى للفضاء الالكتروني”. وهناك ايضا جمعية هانيستا المتهمة باعداد تطبيق يشبه تماما تطبيق تلغرام للرسائل “لتمكين النظام من مراقبة مستخدميه الاجانب والايرانيين”. اخيرا شملت العقوبات الاميركية عبد العلي علي عسكري المدير العام للتلفزيون الرسمي الإيراني المتهم ب”فرض رقابة على الكثير من وسائل الإعلام وبث إعترافات انتزعت بالقوة من سجناء سياسيين”.
مقالات ذات الصلة

اترك رد