إتهام مسؤول  أميركي بالجاسوسية لصالح الصين  وبيع أسرار عسكرية 

0 62

العالم الآن  – أعلنت وزارة العدل الأميركية الأثنين أنها أعتقلت رون روكويل هانسن (58 عاما) بينما كان في طريقه الى مطار سياتل (شمال شرق الولايات المتحدة) الذي كان سيسافر منه الى الصين وبحوزته وثائق سرية .

وعمل رون  مسؤولا في وكالة الإستخبارات العسكرية “دي آي إيه” , وبعد التحقيق معه وجهت إليه تهمة بيع أسرار عسكرية الى الصين مقابل مبالغ مالية لا تقل عن 800 ألف دولار.

وبحسب القرار الإتهامي فإن هانسن يتكلم بطلاقة اللغتين المندرينية والروسية وهو متقاعد من الجيش تم تجنيده في وكالة الإستخبارات العسكرية الأميركية في العام 2006.

وكان هانسن يعمل في مكتب تجاري في بكين وقد بنى علاقات وثيقة الصلة بالإستخبارات الصينية بعدما أقنع رؤساءه في وكالة الإستخبارات العسكرية وكذلك مكتب التحقيقات الفدرالي “أف بي آي” بأنه سيعمل كجاسوس مزودج لكن ولاءه الأخيرة سيكون لبلده حتما.

وأكتشف المحققين  أن رون كان يعقد جلسات خاصة مع مسؤولين في وكالة الإستخبارات الصينية لم يبلغ عنها الجانب الأمريكي .

كما ذكر المحقق الفيدرالي الأمريكي ان رون كان يستخدم تلفونات خاصة تختلف عن التي بحوزته  زوده بها الجانب الصيني .

وبعد ان كان يرزخ  المتهم تحت الديون اصبح في حالة اقتصادية جيدة وقدرت الاستخبارات العسكرية الأمريكية بأنة تقاضى مبالغ تقدر او تزيد عن 800 الف دولار تقاضاها بدل تسريب معلومات في الاعوام 2013-2016 .

ورون هو ليس أول حالة مسؤول أمريكي يسرب معلومات عسكرية للصين بل سبقة عدد كبير من الأمريكان امتهنو وظيفة الجاسوسية ضد بلدهم الأم  أمريكا .

مقالات ذات الصلة

اترك رد