إدارة ترامب تبرر فصل الأطفال المهاجرين عن عائلاتهم وسط تنديد الكونغرس الامريكي

0 126

العالم الآن- بررت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب الثلاثاء عن سياستها التي تقضي بفصل أطفال المهاجرين غير الشرعيين عن عائلاتهم , في وقت أمر فية  ترامب  دوريات مراقبة الحدودووالهجرة  قبل شهر بتطبيق سياسة الفصل بين الاطفال وذويهم الذين يدخلون الحدود الامريكية من جهة المكسيك لردعهم  مهاجرين آخرين من عبور الحدود وليكونو عبرة لهم في هذا الامر ولحثهم على عدم اختراق القوانين الامريكية .

من جهة اخرى أكد وزير العدل جيف سيشنز أن سياسة “عدم التساهل” قانونية وضرورية لردع آلاف العائلات التي تعبر الحدود وتطلب اللجوء كل شهر.

وقال سيشنز عبر الإذاعة “علينا ايصال هذه الرسالة. ستتم ملاحقتكم قضائيا في حال أتيتم بطريقة غير شرعية. وإذا أحضرتم الأطفال فستتم ملاحقتكم قانونيا كذلك”.

ومنذ تشرين الأول الماضي ، فصل مسؤولو الحدود الأميركيين مئات الأطفال من أهاليهم بعدما عبروا الحدود، قبل أن يعيدوا لم شمل معظمهم على ما يبدو بعد بضعة أسابيع.

وتفيد الإدارة الأميركية أن تشديد السياسة ضروري لوقف الهجرة غير الشرعية في ظل تدفق المهاجرين من أميركا الوسطى هربا من العنف تحديدا من السلفادور وغواتيمالا وهندوراس.

اعضاء من مجلس النواب الامريكي اعترضو على الطريقة التي  يتم فصل هؤلاء الاطفال عن ذويهم .

وقال السناتور جيف ميركلي الذي زار منشآت لاحتجاز المهاجرين الأسبوع الماضي إن ما يحدث تسبب بـ”صدمة نفسية” للأطفال. وقال إن الأطفال يوضعون في وحدات تشبه “أقفاص الكلاب” ولا يزودون إلا “ببطانيات طوارئ” لحمايتهم.

وقال للصحافيين “لا حاجة لفصلهم عن أهاليهم ريثما ينتظرون الحصول على حق اللجوء. هذه ليست سياسة عدم تساهل بل سياسة عدم إنسانية”.

وأكد  سيشنز للصحافيين أن “القانون يلزمنا بوضع الأطفال في منشأة منفصلة عن تلك المخصصة للبالغين”.

وأضاف “إن فصل الأطفال عن أهاليهم أمر صعب دائما بكل تأكيد. لكنه يحصل للأسف كل يوم عندما يدخل الناس السجون في أميركا”, ولهذا يجب علينا احترام الأنسانية أكثر .

 

مقالات ذات الصلة

اترك رد