واشنطن ترد على الدعوات لطرد سفيرها في برلين بالدفاع عن حقه في التعبير عن رأيه

0 124

 

العالم الآن – قالت المتحدثة بإسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر نويرت للصحافيين  في دفاع عن السفير ريتشارد غرينيل  المقرب من الرئيس دونالد ترامب والذي تعالت  أصوات في المانيا للمطالبة بطرده بسببتدخلة في الشؤون السياسية والأقتصادية الألمانية قالت إن “السفراء لديهم الحق بالتعبير عن آرائهم”، مشددة في الوقت عينه على ان هذه التصريحات  أنها “لا تمثّل البيت الابيض“.

وأضافت “أحيانا تكون هناك آراء قد تروق للناس وقد لا تروق لهم، وهناك ايضا حرية التعبير”.

وتابعت نويرت “أعتقد أن ما فعله السفير غرينيل هو مجرد الاشارة الى أن هناك أحزابا ومرشحين وضعهم جيد في اوروبا في الوقت الراهن، لا شيء أكثر”.

وأتى رد الفعل الأميركي إثر مطالبة الأحزاب اليسارية الألمانية الثلاثاء بطرد غرينيل بعدما اتهمته إياه بالتدخّل في شؤون البلاد الداخلية والتسبّب بتفاقم التوتر في العلاقات الثنائية.

وفي تصريحات قال  غرينيل في المانيا عبر “تويتر” في اليوم ذاته لتوليه منصبه إن على الشركات الألمانية وقف التعامل مع ايران بالتزامن مع إعلان ترامب انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع الجمهورية الإسلامية.

وما يجدر بة الذكر ان غرينيل اعلن  وقت سابق عزمه استضافة المستشار المحافظ المتشدد سيباستيان كورز الذي يصفه المبعوث الأميركي بـ”النجم” على الغداء في 13 حزيران/يونيو.

وقال الزعيم السابق للحزب الاشتراكي الديموقراطي والبرلمان الأوروبي مارتن شولز لوكالة “دي بي ايه” الألمانية إن “ما يقوم به هذا الرجل غير مسبوق في الدبلوماسية الدولية” وان محاولاتة التدخل في الشؤون الألمانية والأوروبية أمر غير مقبول .

 

مقالات ذات الصلة

اترك رد