أنجلينا جولي تزور مخيما للاجئين السوريين في شمال العراق

0 156

 

العالم الآن-باسم خطايبة- قالت الممثلة الأمريكية أنجلينا جولي المبعوثة الخاصة لمفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين يوم الأحد إن العالم فشل في أن يستثمر بشكل مناسب أزمة اللاجئين السوريين وما زالت الأسر والنساء والأطفال يعانون بشدة نتيجة لذلك.

الممثلة الأمريكية أنجلينا جولي المبعوثة الخاصة لمفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين في الموصل يوم السبت. صورة لرويترز. (لم تستطع رويترز التأكد على نحو مستقل من مصداية أو محتوى أو موقع أو تاريخ الصورة.)

وكانت جولي تزور مخيم دوميز في إقليم كردستان العراق المتمتع بشبه حكم ذاتي في شمال العراق الذي يضم 33 ألف لاجئ سوري شردتهم الحرب الأهلية الدائرة منذ سبع سنوات.

وقالت في مؤتمر صحفي إن التمويل الذي تلقته المفوضية لمساعدة اللاجئين السوريين هبط بشكل كبير عن عام 2017 عندما لم تحصل المفوضية إلا على 50 بالمئة فقط من الأموال التي تحتاجها.

وتابعت ”هناك عواقب إنسانية وخيمة. عندما لا يتوافر حتى الحد الأدنى من المساعدات لا تحصل الأسر اللاجئة على الرعاية الطبية الكافية. وتصبح النساء والفتيات عرضة للعنف الجنسي ولا يتمكن أطفال كثيرون من الذهاب للمدارس ونحن نضيع فرصة الاستثمار في اللاجئين“.

وقالت إن المفوضية ستنشر يوم الثلاثاء إحصاءات تظهر أن عدد اللاجئين على مستوى العالم وفترات لجوئهم ”هي الأعلى والأطول على الإطلاق“.

وأضافت ”وفي الوقت نفسه فإن الحلول السياسية تكاد تكون غائبة تماما مما يترك فجوة لا يمكن للمساعدات الإنسانية أن تشغلها. وكلمات مثل ’غير مستدام‘ لا ترسم حقيقة صورة للوضع البائس في الوقع.“

والتقت جولي بأسر في المخيم من بينها أرملتان ترعيان أطفالهما بعد وفاة زوجيهما من حالات قالت إنه كان يمكن علاجها في الظروف الطبيعية.

مقالات ذات الصلة

اترك رد