ماتيس يزور الصين وسط توتر متصاعد بين واشنطن وبكين

0 190

 

العالم الآن- باسم خطايبة-  في خطوة  لأخلاء شبه الجزيرة الكورية من السلاح النووي على نحو كامل لا رجعة فيه ويُمكن التحقق منه  يجري وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس هذا الأسبوع زيارة هي الأولى له إلى الصين وسط تصاعد التوتر بين البلدين في محاولة منة لكسب الجانب الصيني في قضية اخلاء  شبة الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية وتجنيب العالم اجمع ويلات حرب نووية مدمرة .

كما سيناقش ماتيس مسألة الطموحات الاستراتيجية للصين  وخصوصا بعد نشرها اسلحة على جزر متنازع عليها في بحر الصين الجنوبي وسط سعيها لأظهار قوتها العسكرية في عمق المحيط الهادئ.

وفي زيارتة التي تستمر اربعة ايام والتي يستهلها لبكين وتستمر من الثلاثاء إلى الخميس سيجتمع  ماتيس خلالها  مع كبار مسؤولي الدفاع الصينيين  ثم يتوجّه لاحقا إلى سيؤل لإجراء محادثات مع نظيره الكوري الجنوبي سونغ يونغ مو، على أن يزور اليابان الجمعة للقاء وزير دفاعها ايتسونوري اونوديرا.

و تهدف زيارة  ماتيس إلى  اليابان وكوريا الجنوبية لطمأنة الدولتين الحليفتين الى ان واشنطن مازالت ملتزمة باتفاقاتها العسكرية والدفاعية معهم  وأن موقف واشنطن لم يتغير خاصة بعد إعلان ترامب المفاجئ في 12 حزيران/يونيو عقب لقائه كيم أن الولايات المتحدة ستعلّق المناورات العسكرية المشتركة مع كوريا الجنوبية.

 

مقالات ذات الصلة

اترك رد