وفاة مبتعثين غرقاً في أمريكا لإنقاذ طفلين

0 253

العالم الأن-بسام العريان وشادية الزغير – الشهامة وحب مساعدة الآخرين، تسبَّبتا في مقتل سعوديين غرقاً أثناء محاولتهما إنقاذ طفلين، واجها مشكلات مع تيارات مياه نهر شيكوبي، فيما خرج الطفلان سالمين من النهر. والطالبان هما ذيب اليامي “27 عامًا”، وجاسر دهام الراكة “25 عامًا”، وكلاهما مبتعثان. وكان اليامي يقيم في هارتفورد، ويدرس في جامعة نيو إنجلاند، بينما كان الراكة يقيم في سبيرنجفيلد، ويدرس في جامعة هارتفورد، وأصدرت الجامعتان بياناً، نعتا فيه طالبيهما، وفقاً لما ذكره أنتوني جولوني، مدعي مقاطعة هامبدن. وذكر شهود عيان للشرطة، أن طفلين كانا يعومان في نهرٍ بمنطقة طريق “ريد بريدج” قبل أن يقعا في مأزق بسبب التيارات المائية، وأن عديداً من الرجال الذين كانوا قريبين من الموقع، بمَن فيهم العليمي والراكة، قفزوا إلى الماء لمساعدتهما. وقال جولوني: على ما يبدو أن التيارات جرفت الطالبين السعوديين، في حين حاول المتجمعون في المكان مساعدتهما، وأطلقت فرقة الغوص التابعة لشرطة الولاية عملية بحث لساعات عدة، مساء الأحد، انتهت بانتشال جثة أحدهما، بينما انتشلت جثة المبتعث الآخر صباح الاثنين، وتواصل الشرطة التحقيق في الحادث

مقالات ذات الصلة

اترك رد