” نواح حقبة العشرين “- وفاء العاصم – الأردن

0 340

 

العالم الآن -حقبة زمنيه يرونها ورديه ومن يعيشها يراها مفصليه جدا تفصل بينك وبين حقبة الثلاثين المقبله التي من الممكن ان تكون اخف وطئا أو ربما اصعب من يعلم فالأرقام لا تعني شيئا امام التجارب !

في حقبة العشرين من عمرك تسقط أكثر من عندما كنت طفلاً ولا تجد الأيدي ذاتها تمد إليك
في العشرين انت أصغر من أن تتحمل كل هذا الضغط الهائل من الكون وحدك وأكبر من أن تعود باكياً الى والديك ..
في العشرين أنت تحلم بأشياء أعظم من أنك تسقط من على سريرك الذي أصبح للتفكير بدلاً من النوم ..

وأعلم أنك في العشرين ،
ستتنازل عن بعض أحلامك وتبني غيرها ،
تنهار .. لتقف !
تنهض لترى كيف ستسقط في المرة القادمة !
فكما لمشاعر الفرح لذة .. عليك ان تستلذ مشاعر الألم ايضا
و ترى القوة المنطوية داخلها
ستبكي كثيراً بالخفاء بسببٍ مهم و آخر تآفه جداً ..
تتفجر فيك شعلة النشاط .. و يطفئها الواقع باللحظة ذاتها !!
ستفصحُ عن رُبع ما فيك وتخبئ ثلاثة أرباعه ،
مهما كان هذا العمرُ يبدو جميلاً فإنه سيؤلمك

عمرا يرونه ورديا ومن يعيشه يراه مفصليا

دمتم تتمتعون بحقبة زمنيه رائعه

وفاء العاصم

مقالات ذات الصلة

اترك رد