حملة اعتقالات تطال معارضين بارزين قبيل دعاوى للتظاهر بمصر 30 اغسطس

0 224

 

 

العالم الآن :زيدان القنائى – قررت نيابة امن الدولة العليا  حبس السفير معصوم مرزوق  وعدد من المعارضين السياسيين بمصر 15 يوم على ذمة التحقيقي بتهم مشاركة جماعة ارهابية فى تحقيق اهدافها والسعى لقلب نظام الحكم بحسب المحامى خالد على 

 

وتضمنت قائمة المتهمين  عدد من المعارضين البارزين  منهم السفير معصوم مرزوق، رائد سلامة، نرمين حسين، يحى القزاز، عمرو محمد، عبد الفتاح سعيد، سامح سعودى

وتولى فريق  كبير من المحامين منهم طارق العوضى، طارق نجيده، أحمد قناوى، عمرو محمد، عمرو إمام، محمد فرحات، نور فهمى ، محمد نعيم، خالد على الدفاع عن المتهمين

واصدر المجلس السياسي للمعارضة المصرية بيان اليوم للراى العام المصرى اعرب فيه عن  اسف المجلس السياسي على اعتقال السفير معصوم مرزوق و يحيى القزاز ورائد سلامة

وقال عادل السامولى  رئيس المجلس لقد عبرنا في السابق عن رفضنا لبيان السفير معصوم مرزوق واعتبرنا أن من حق السفير معصوم مرزوق أن يصدر بيانه ويدعو لاجتماع ميدان التحرير في 31 أغسطس لكن اعتبرنا مبادرته غير موضوعية وتسرعه في طرح المبادرة دون اللجوء إلى المعارضة المصرية الحقيقية التي لها إطار قانوني وكيان معترف به وطنيا ودوليا.وليس ما يسمى (المعارضة المصرية) المتواجدة بتركيا أو جماعة الإخوان لكن السفير معصوم مرزوق اختار السير في الطريق الخاطئ والتعامل مع كيانات عليها علامات استفهام كبرى

واضاف من منطلق حرصنا الوطني على مصر وشعبها نؤكد أن الحل السياسي لن يأتي الا من خلال المجلس السياسي للمعارضة المصرية الذي تأسس منذ 2008 ومستمر إلى 2018 بقيادة سياسية محايدة يمكنها أن تطرح الحل السياسي وبآليات قابلة للتنفيذ في المشهد السياسي المصري المرتبك والمعقد ونجدد التأكيد انه لن يكون هناك أي حل سياسي يلوح في الأفق الا من خلال المجلس السياسي للمعارضة المصرية وقياداته بالداخل والخارج

مقالات ذات الصلة

اترك رد