منتخب التايكوندو للشباب يغادر إلى موسكو

0 145

 

العالم الآن – بطموح الإصرار والتحدي وصناعة الإنجاز يغادر صباح غد الجمعة وفد المنتخب الوطني للتايكوندو للشباب الى موسكو لخوض غمار بطولة روسيا المفتوحة للتايكوندو G1 والتي تقام في الفترة من 3 لغاية 6 أيلول / سبتمبر الحالي ويمثل المنتخب كل من نتالي الحميدي وزن (_63) كغم و راما ابو الرب وزن (_55) كغم وزيد مصطفى وزن (_55) كغم و فهد عمار وزن (_78) كغم إضافة إلى المدرب نبيل طلال و الدكتور خالد زيدان (معالج)

وقد أنهى اللاعبون معسكرهم التدريبي والذي اشتمل على تمرينين يوميا في مركز الاعداد الأولمبي وقد أظهر اختبار اللياقة البدنية والذي أقيم مساء اليوم عن ارتفاع منسوب اللياقة البدنية لديهم وجاهزيتهم التامة لخوض نزالات البطولة إضافة إلى وصولهم إلى جاهزية فنية ونفسية عالية ولديهم الرغبة في استكمال مشوار زملائهم الأبطال في المنتخب الأول في تحقيق نتائج ذهبية كما عودتنا التايكوندو الأردنية

يشار إلى أن كل من راما ابو الرب ونتالي الحميدي و زيد مصطفى قد تأهلو إلى أولمبياد الأرجنتين للشباب والتي ستقام في الثامن من تشرين الاول القادم وهي المشاركة الأكثر عددا في تاريخ المشاركات الاردنية في رياضة التايكوندو في الألعاب الأولمبية للشباب حيث كانت المشاركة في نسخة بكين 2014 اللاعبة إيمان عضايلة وفي نسخة 2010 في سنغافورة كل من يزن الصادق والذي حقق ميدالية برونزية ودانا حيدر والتي حققت ميدالية فضية

ويشير كبير المدربين فارس العساف إلى أن هذه البطولة تعتبر على غاية من الأهمية كونها الأخيرة قبل خوض أولمبياد الأرجنتين للشباب وأنه عمل مع الجهاز الفني للمنتخب على وضع اللمسات الأخيرة للجوانب التكتيكية وتركز برنامجهم التدريبي على كثير من جوانب الاعداد الهامة للوصول إلى منصات التتويج مؤكدا إلى تركيزهم في فترات سابقة على إدخال الأبطال في أجواء تنافسية تفوق قدراتهم لوضعهم في أجواء تنافسية بحجم أولمبياد الشباب مع العمل على الاعداد النفسي لهم لخوض نزالات متواصلة وفي ظروف متنوعة خاصة بوجود ضغط جماهيري وإعلامي وهذا جزء مهم جدا في تهيئة اللاعب للعب في مختلف الظروف ويضيف العساف إلى أن إشراك فهد عمار في هذه البطولة هو استكمال لمسيرة تأهيل وإعداد وجوه واعدة وقادرة على تمثيل المنتخب الوطني في المستقبل وأكد العساف إلى أن أسرة الاتحاد الاردني للتايكوندو أعطت الإهتمام الكامل لجميع ألفئات العمرية في الاعداد والتدريب المتواصل والمشاركة في جميع البطولات المتاحة وذلك لتواصل واستمرارية مسيرة النجاح التايكوندو الأردنية لسنوات طويلة قادمة وأن هذه الاستراتيجية لاقت نتائج ملموسة من خلال تحقيق زيد مصطفى لذهبية بطولة الحسن الدولية فئة الرجال رغم انه لاعب في منتخب الناشئين وحصول نتالي وفهد عمار على ذهبية بطولة لكسمبورغ إضافة إلى تأهل هذا العدد من الناشئين إلى الأولمبياد
كما أن الدور الكبير الذي يقدمه مركز الاعداد الأولمبي في طريقة إعداد اللاعبين هو من المشاريع التي ستقطف الرياضة الأردنية ثمارها في مختلف الرياضات وقد لمسنا تأثير هذا المركز العالمي في أسياد جاكرتا والقادم سيكون اكثر انجازا وتميزا

مقالات ذات الصلة

اترك رد