يوم الصحة النفسية العالمي: مشاهير أفصحوا عن أمراضهم النفسية

0 6

العالم الآن – اماني صالح -صادف الأمس، العاشر من أكتوبر/تشرين الأول، اليوم العالمي للصحة النفسية، وعند الإشارة إلى الصحة النفسية، فهذا يشمل تفكير الأشخاص وشعورهم وتعاملهم مع الأحداث من حولهم.

فجميع الناس يشعرون بالقلق والخوف والغضب والحزن من وقت لآخر، ولكن عندما لا تزول هذه المشاعر وتبدأ في التأثير على الحياة اليومية، عندها تتحول إلى مشكلة يجب معالجتها. وليس سهلا أن ينفتح الناس على مشاكلهم النفسية أو العقلية بسهولة، فهذا الأمر يحتاج إلى إرادة وجرأة من الشخص للكشف عن دواخله.

وأطلق بهذه المناسبة عدد من النجوم والمشاهير مبادرة لنشر الوعي عن الصحة النفسية عن طريق مشاركتهم للعالم تجربتهم في الاكتئاب واللاثقة بأنفسهم إلى النجومية والثقة بما يقومون به.

ليدي غاغا
عُرفت ليدي غاغا بتميز فيديوهات الكليب التي تصورها في أغانيها وحازت أكثر من ست مرات على جوائز عديدة

كانت المغنية “ليدي غاغا” منفتحة جداً عندما تحدثت عن تجربتها ومعاناتهامع الاكتئاب الذي أصابها إثر تعرضها للاغتصاب عندما كانت في الـ 19 من عمرها.

كما أنها كشفت في عام 2016، عن معاناتها من اضطراب ما بعد الصدمة أو (PTSD ) وهو اضطراب قلق ناجم عن أحداث مرهقة جداً أو مخيفة أو مؤلمة في عام 2016، وقالت إنها “ما زالت تكافح هذا المرض كل يوم”.

قررت غاغا التحدث لتظهرأمام العالم بأن النجوم والمشاهير أيضاً لديهم مشاكل صحية نفسية، لكن المهم في الأمر هو تشخيص الحالة ومعالجتها قبل أن يفتك بهم المرض..

الأمير هاري دوق ساسيكس

الأمير هاري وزوجته الدوقة ميغان
Iلأمير هاري وزوجته الدوقة ميغان يحضران حفل توزيع الجوائز لجمعية رعاية الأطفال الخيرية في فندق رويال لانكستر في 4 سبتمبر/أيلول في لندن ،

وكشف الأمير هاري العام الماضي عن أنه ” كان يقترب في مناسبات عديدة من انهيار عصبي شديد “. وقال إنه كتم عواطفه لمدة 20 عاماً، منذ أن كان في الـ 12 من عمره، بعد صدمة وفاة والدته الأميرة ديانا في حادث عام 1997.

وقال إنه لولا حضوره جلسات معالجة مع مستشار نفسي وأخذ دورات الملاكمة، لكان على وشك التأثير والضغط على أشخاص آخرين.

ثم أكد أنه تعافى رويدا رويدا وأنشأ مع دوق ودوقة كامبريدج، الأمير ويليام وكيت، جمعية خيرية للصحة النفسية.

ستيفن فراي أثناء استضافته على بي بي سي ( راديو 2) في نوفمبر/أيلول 2017. لندن
ستيفن فراي أثناء استضافته على بي بي سي ( راديو 2) في نوفمبر/أيلول 2017. لندن

ستيفن فراي

تم تشخيص الممثل ستيفن فراي، حيث تبين أنه يعاني من مرض “اضطراب ثنائي القطب” أو الهوس الاكتئابي، وهو أحد الاضطرابات النفسية التي تتميز بتناوب فترات من الكآبة مع فترات من الابتهاج بشكل غير الطبيعي ، وتؤدي بالشخص إلى القيام بأعمال طائشة وغير مسؤولة وخارجة عن العادة.

وكان ستيفن فراي قد حاول الانتحار في الـ 17 من عمره، وأمضى حياته وهو يتعاطى المشروبات الكحولية والمخدرات في محاولة لإيقاف أصوات في رأسه على حد وصفه.

وعندما بلغ الـ 37 من العمر، قال معلقاً ” إنها المرة الأولى التي أجد فيها تفسيراً لحياتي التعيسة والبائسة”.

ومنذ أن صدر فيلمه الوثائقي في عام 2006 الذي يحكي عن حالة اكتئابه الشديد بعنوان ” The Secret Life of the Manic Depressive” كان ذلك مصدراً قويا لإزالة وصمة العار التي تحيط بالصحة النفسية. ولقب فراي بـ “سيد العقل” وكادت لا تخلُ مناسبة إلا وتحدث فيها عن الصحة النفسية.

نيكول شيرزينغر في مهرجان كان السينمائي في مايو/أيار 2018. فرنسا
نيكول شيرزينغر في مهرجان كان السينمائي في مايو/أيار 2018. فرنسا

نيكول شيرزينغر

وكشفت المغنية نيكول شيرزينغر العام الماضي عن أنها كانت تعاني من اضطراب في الأكل عندما كانت في سن المراهقة وأثناء فترة وجودها مع فرقة “The Pussycat Dolls”.

وقالت نيكول بأن “الشره المرضي سرق كل سعادتها وذكرياتها وثقتها بنفسها”.

ويعد مرض الشره أو الإقبال على الطعام بكثرة ومن ثم محاولة التخلص منه بأقصى سرعة خوفا من زيادة الوزن شائعاً بين المراهقات أكثر من الفئات الأخرى.

وأشارت نيكول إنها عندما تحدثت عن تجربتها، ساعدت الكثيرين ممن يعانون من نفس المرض وشجعتهم على أن يكونوا فخورين بأنفسهم وشكلهم وأن يحبوا أجسامهم بغض النظر عن أوزانهم، وألا يكونوا قساة على أنفسهم ومتقبلين لما هم عليه” BBC “

مقالات ذات الصلة

اترك رد