جيمالتو تختبر نظاماً تجريبياً لتمكين الصعود إلى الطائرة باستخدام الاستدلال البيومتري في مطار لوس أنجلوس الدولي

0 9

العالم الآن – أعلنت شركة “جيمالتو” (المدرجة في بورصة يورونيكست تحت الرمز NL0000400653 GTO) عن إطلاق برنامج تجريبي مشترك بالتعاون مع شركة طيران رائدة بهدف توفير المزيد من الراحة والأمن للمسافرين أثناء تجربة سفرهم، وذلك من خلال تمكين الصعود إلى الطائرة باستخدام الاستدلال البيومتري في المحطة رقم 4 في مطار لوس أنجلوس الدولي. ومن شأن هذا الإختبار إثبات القدرة على تلبية احتياجاتالركاب وتوقعاتهم باستخدام تقنية التعرف على الوجه مقارنةببطاقة الصعود التقليدية، فضلاً عن تلبية متطلبات الخروج من هيئة الديوان وحماية الحدود بالولايات المتحدة الأمريكية.

بالفعل، يشهد عالم السفر اليوم تغيرات سريعة، ومن المتوقع أن تتضاعف حركة المسافرين لتصل إلى 7.8 مليار مسافر بحلول عام 2036، مما يدفع شركات الطيران والمطارات إلى الابتكار لتلبية متطلبات الحكومة والمستهلكين الجديدة بهدف تعزيز الأمن والكفاءة. وستلبي شركة “جيمالتو هذه الاحتياجات، إلى جانب تمكين الصعود إلى الطائرة باستخدام الاستدلال البيومتري بواسطة تقنية التعرف على الوجه.

وقال نيفيل باتينسون، نائب الرئيس الأول لشؤون البرامج الحكوميةفي شركة “جيمالتو” في هذا الصدد: “إن القدرة على استخداموجهكم بدلاً من بطاقة الصعود لن يسهم في تعزيز الأمن فحسب، بل يسمح أيضاً للمسافرين بالصعود بسهولة وسرعة أكبر”. وأضاف: تشهد عملية صعود الركاب إلى الطائرة تغيرات على المستوى العالمي، ويسرنا أن نكون في طليعة هذا التغيير، مما يتيح لشركائنا تقديم خدمة وميزة أمن معززتين بفضل قدراتنا في مجال  الاستدلال البيومتري“.

توفير عملية صعود أسهل إلى الطائرة تتضمن الحد الأدنى من التغيرات في الأجهزة والبنية التحتية بالنسبة إلى المطارات وشركات الطيران

يتميز هذا البرنامج التجريبي الذي يُطبق في مطار لوس أنجلوس الدولي بمرونة فريدة من نوعها، فيما يتعلق بالقيود المتعلقة بالمساحة والخيارات المستقبلية، إذ سيتم دمج الحل ضمن منصة موظف السفر القائمة لتسهيل عملية الصعود إلى الطائرة. سيقترب الركاب من البوابة ويتلقون تصديقاً عبر شاشة الحاسوب والكاميرا بعد التحقق من وجههم من قبل خدمات التحقق من المسافرين التابعة لحرس هيئة الديوان وحماية الحدود بالولايات المتحدة الأمريكية. ومباشرة بعدانتهاء عملية التحقق، سيتم مسح الصور التي التقطها النظام لضمان خصوصية جميع الركاب.

وخلال التجمع المخصّص لاختبار تكنولوجيا الاستدلال البيومتري الذي تقيمه وزارة الأمن الوطني الأمريكية، حقق النظام المباشر للتعرّف على الوجه (“إل إف آي إس”) من “جيمالتو” معدل نجاح في التعرف على الهوية بنسبة 99.44 في المائة في أقل من 5 ثوان، بالمقارنة مع المتوسط البالغ 65 في المائة فقط خلال الفترة نفسها بين البائعين الآخرين المشاركين في التجمّع.

لمحة عن شركة “جيمالتو”

شركة جيمالتو (المدرجة في بورصة يورونيكست تحت الرمز NL0000400653 GTO) هي الشركة الرائدة عالمياً في مجال الأمن الرقمي، بعائدات سنوية بلغت 3 مليار يورو في عام 2017 وعملاء في أكثر من 180 بلداً. نحن نحقق الثقة في عالم متزايد الترابط.

من البرامج المؤمنة إلى القياسات الحيوية والتشفير الرقمي تمكّن تقنياتنا وخدماتنا الشركات والحكومات من التحقق من الهويات وحماية البيانات كي تبقى آمنة كما أنها تمكّن الخدمات في الأجهزة الشخصية، والكيانات المرتبطة والسحابة الحاسوبية وما بينها.

تقع حلول جيمالتو في القلب من الحياة العصرية، من عمليات الدفع إلى أمن المؤسسات وإنترنت الأشياء. فنحن نتحقق من هوية الأشخاص، والمعاملات والكيانات، والبيانات المشفرة ونخلق قيمة للبرمجيات – بحيث نمكّن عملاءنا من تقديم خدمات رقمية آمنة لمليارات الأفراد والأشياء.

لدينا 15,000 موظف يعملون انطلاقاً من 114 مكتباً، و40 مركزاً للتخصيص والبيانات، و35 مركز أبحاث وبرمجيات في 47 دولة.

للمزيد من المعلومات، قم بزيارة  www.gemalto.com، أو تابعنا على تويتر عبر @gemalto.

يتضمن هذا البيان الصحفي وسائط متعددة. يمكنكم الاطلاع على البيان كاملاً عبر الرابط الإلكتروني التالي: http://www.businesswire.com/cgi-bin/mmg.cgi?eid=51896647&lang=en

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

المصدر: “ايتوس واير”

مقالات ذات الصلة

اترك رد