الدوري الاسباني … برشلونة يزور جاره اللدود ورحلة سهلة لريال مدريد….

0 704

العالم الآن – منير حرب –  يصطدم برشلونة حامل اللقب والمتصدر بعقبة جاره ومضيفه اسبانيول، ويخوض ريال مدريد رحلة سهلة إلى أرض هويسكا متذيل الترتيب، فيما تشهد المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم مباراة قوية بين أتلتيكو مدريد الثالث وآلافيس الرابع.
ويأمل برشلونة، المتصدر بفارق نقطة عن اشبيلية الثاني الذي يحل ضيفا على فالنسيا في مباراة قوية، الاستفادة من سلسلة سلبية لجاره حرمته طعم الفوز او التعادل في آخر ثلاث مباريات، وذلك بعد بداية قوية وضعته في منافسة فرق الطليعة.
ويعول مدرب برشلونة ارنستو فالفيردي على عودة مهاجمه الاوروغوياني لويس سواريز بعد خضوعه لعلاج طويل في ركبته المصابة.
وغاب سواريز مع قائد الفريق الارجنتيني ليونيل ميسي ومعظم الاساسيين عن مباراة كولتورال ليونيسا من الدرجة الثالثة (4-1) في إياب دور الـ32 من مسابقة الكأس.
وفي خضم مشاركاته المحلية والأوروبية، خسر الفريق الكاتالوني جهود لاعب وسطه البرازيلي رافينيا الذي سيغيب حتى نهاية الموسم لإجرائه جراحة في الرباط الصليبي لركبته.
وتعرض جناحه الشاب البرازيلي مالكوم (21 عاما) لالتواء بكاحله بعد تسجيله في مباراة ليونيسا، وترك اللاعب القادم من بوردو الفرنسي مقابل 40 مليون يورو، الملعب باكيا علما بأنه فشل منذ بداية الموسم في إقناع المدرب فالفيردي واللعب أساسيا في تشكيلة حامل اللقب.
وعن إراحة مالكوم بعد إصابته، قال فالفردي “أعتقد بأنها ليست اصابة قوية. لا أعرف تماما ماذا حصل له، لذا تعين علي أن أكون حذرا”.
ويفتقد برشلونة أصلا بسبب الإصابة ظهيره سيرجي روبرتو، المدافع الفرنسي صامويل اومتيتي، لاعب الوسط البرازيلي أرتور والتشيلي أرتورو فيدال.
واستفاد برشلونة جزئيا من تلك الاصابات، إذ يبرز في دفاعه الفرنسي كليمان لانغليه الذي تأقلم بسرعة ونال رضى مدربه فالفيردي “مع اصابة توماس (البلجيكي توماس فرمايلن) وسامو (الفرنسي صامويل أومتيتي) اكتسب لانغليه أهمية، لعب بانتظام وبطريقة موثوقة. من الترف أن يكون لدينا هذا اللاعب”.
وتابع عن اللاعب البالغ 23 عاما والقادم من اشبيلية “هو لاعب رائع على كل المستويات، محترف جدا. عندما يأتي لاعب من فريق آخر يحتاج الى الوقت للتأقلم، لكنه اندمج بسرعة في دينامية الفريق”.
وينتقل ريال مدريد بطل أوروبا في آخر 3 سنوات، إلى أرض هويسكا الأخير الأحد باحثا عن فوز رابع في آخر خمس مباريات مع مدربه الجديد الأرجنتيني سانتياغو سولاري الذي حل بدلا من جولن لوبيتيغي المقال لسوء النتائج.
ويقدم ريال صورة مختلفة مع سولاري باستثناء الخسارة الموجعة التي تلقاها في المرحلة قبل الماضية عندما خسر بثلاثية نظيفة على ارض ايبار.
وعاد الى تمارين الفريق الملكي جناحه البرازيلي مارسيلو الذي تدرب مع المجموعة الثلاثاء في مقر “فالديبيباس”.
ويخوض ريال ست مباريات في أربع مسابقات مختلفة في كانون الاول (ديسمبر) الحالي، فإلى الدوري والكأس ودوري أبطال أوروبا، يبحث عن الاحتفاظ بلقب كأس العالم للأندية حيث يخوض نصف النهائي ضد الفائز من مباراة كاشيما انتلرز الياباني وغوادلاخارا المكسيكي في أبوظبي في 19 كانون الاول (ديسمبر).
ويخوض ريال مباراته الاولى بعد تتويج لاعب وسطه الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم، منهيا احتكار الثنائي ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو في العقد الاخير.
وعلق سولاري على تتويج مودريتش، أول كرواتي يحرز هذه الجائزة “هذا عام مودريتش. يجب أن يكون التركيز عليه. لقد قدم سنة رائعة وأعطى كل شيء لريال مدريد ومنتخبه الوطني”.
وبدأ سولاري بالتعويل على بعض لاعبي اكاديمية النادي وصعدهم من الفريق الرديف الى الاول بعد اقالة لوبيتيغي، “هناك مباريات خلال الموسم تمنح الفرص للشباب الذين يضغطون من تحت للحصول على موقع. تاريخيا امتلك النادي لاعبين من الاكاديمية. منذ وصولي عام 2000 كان التركيز على الاكاديمية، المنشآت والناس التي عملت على الجانب التطويري”.
وتابع “كنت محظوظا للقيام بذلك وهو أمر صعب جدا لأن نتائجه ليست مباشرة. النتائج في هذا النادي يمكن ترجمتها في أرقام. هناك 11 لاعبا في التشكيلة مروا في الاكاديمية و90 لاعبا في الدرجتين الأولى والثانية كانوا جزءا من أكاديمية ريال مدريد”.
وبعد تأهله أيضا الى دور الـ16 من مسابقة الكأس، يستقبل أتلتيكو مدريد الثالث الافيس الرابع والفريقان لم يحققا الفوز في آخر مرحلتين، ما أرجع أتلتيكو الى المركز الثالث بفارق 3 نقاط عن برشلونة.
اما اشبيلية الذي لم يخسر في آخر أربع مباريات، فيزور ملعب “ميستايا” حيث يصطدم بفالنسيا الرابع عشر الذي عاد الى دوامة الخسارة بعد سقوطه أمام ريال مدريد بهدفين في الجولة الماضية. 

مقالات ذات الصلة

اترك رد