الرئاسة الفلسطينية ترحب بإفشال مشروع القرار الأمريكي

0 9

العالم الآن – رحبت الرئاسة الفلسطينية، الجمعة، برفض الجمعية العامة للأمم المتحدة مشروع قرار أمريكي يدين حركة المقاومة الإسلامية “حماس”.

وشكرت “الرئاسة” الدول التي صوتت ضد مشروع القرار الأمريكي، بحسب الوكالة الفلسطينية الرسمية “وفا”.

وقالت إنها “لن تسمح بإدانة النضال الوطني الفلسطيني”.

ومساء الخميس، أحبط أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة مساعي الولايات المتحدة لتمرير قرار يدين حركة “حماس” الفلسطينية.

وقبيل التصويت، وافقت الجمعية العامة على ضرورة حصول مشروع قرار واشنطن على أغلبية ثلثي أصوات الجمعية، لاعتماده.

وبحسب مراسل الأناضول، حصل قرار الجمعية العامة على موافقة 75 صوتا، مقابل اعتراض 72 دولة، وامتناع 26 عن التصويت.

يشار أن مشروع القرار الأمريكي يدين حركة “حماس”، وإطلاق الصواريخ من غزة، دون أن يتضمن أي مطالبة بوقف الاعتداءات والانتهاكات المتكررة التي ترتكبها إسرائيل بحق الفلسطينيين.

كما رحبت الرئاسة الفلسطينية باعتماد مشروع قرار آيرلندي، يدعو إلى إقامة سلام دائم وشامل وعادل في الشرق الأوسط.

وحصل مشروع القرار الآيرلندي على موافقة 156 دولة، مقابل اعتراض 6 دول، وامتناع 12 دولة عن التصويت.

ومشروع القرار الذي طرحته مندوبة آيرلندا الدائمة لدى الأمم المتحدة جيرالدين بيرن ناسون، دعا إلى ضرورة “إقامة سلام شامل وعادل ودائم في الشرق الأوسط استنادا إلى قرارات الأمم المتحدة، بما في ذلك القرار 2334 الذي يدين الاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية والقدس الشرقية”.

واعتمد مجلس الأمن القرار 2334 في 23 ديسمبر / كانون الأول 2016، قبل أسبوع واحد فقط من انتهاء ولاية الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، والذي امتنعت فيه واشنطن عن استخدام حق النقض، ودعا إلى الوقف الكامل والفوري للاستيطان باعتباره غير شرعي، مع تأكيد مبدأ “حل الدولتين”.” الأناضول “

مقالات ذات الصلة

اترك رد