مختارات للشاعرة باسمة غنيم من ديوان “أقطع وتراً لأزرع كمنجة” ….

0 4٬907

العالم الآن – لا أرجم بالغيب

لا أكفر بالله

لا أتشهّد ولا أتَرَحّم كثيراً

ولكنَّ أُقحوانَك

الذي ينمو على شرائع الدين

ي‍ُنَقّيني،

يُذيب عرائش التعب عني

أُمّاه

عندما غبتِ

أصبحَ انكسار الضوء

في القلبِ سريعاً

ألوك الصمت

وتجرحني أشواك حزني

وباتت سقاية الروح

منكِ شفاءً لا يزول

أنتِ دوناً عن الأمومةِ

كنتِ طفلتي..

وزهر عينيكِ يسقيني

فلماذا هكذا،

انطفأتُ أنا لقدرك الجليل

وبلغَ بي التوقُ،

لملاقاة وجهكِ الكريم أقساه ?!!


قد كتبتُ قصيدتي، يا سيدي

وأنتَ راحلٌ عني !

نبذتُ حروفي التائبات

عمَّن سواكَ

فما كانَ لها سوى السؤال.( من قصيدة “هجر” )

وفي قصيدة “زيت وزيتون”، كتبت تقول:

أنا اللاشيء

قد كنتهُ

أنا العثرات ترجمني

أنا الهباء المنثور

أنا الشجرة بلا ثَمرٍ

أنا ما قَدّمَتهُ

وعَمَلتهُ يداي

فكنتُ ملحاً يتآكلني

وكنتِ زيتاً وزيتونا

وفي قصيدة “هزيمة”:

لا جناحَ لي لِيُكسر

فالجرحُ أبيضُ

وهزيمةُ النبضِ واردةٌ!

حرِّرني من هذا الرثاء

فالحياة لصّة كبيرة

وشهقةُ غيابِك 

 موجعةٌ

مقالات ذات الصلة

اترك رد