امتياز أبو عواد..إسم تميز بنفس فلسطيني متشبث بالهوية ونسيجها

0 191

العالـم الآن – علـي الشطـرات – امتياز أبو عوّاد، مدرّبة ومصمّمة أزياء فلسطينيّة، وخبيرة في التّراث، تميّزت بنفسها الفلسطيني المتشبّث بعرق الهويّة ونسيجها الوطني.

تقول أبو عوّاد في حديث خاص لـ«العالم الآن»: عملت في مجال تدريب الفتيات في القرى الفلسطينيّة، وتمكينهن في مشاريع متناهية الصّغر، وخلق فرص عمل لسيّدات، من خلال التّطريز، حيث وصل عدد العاملات في مجال التّطريز، على مستوى الوطن، في مشروعي الخاص، إلى ثلاثين سيّدة.

أثواب كنعانيّة

وعن نشاطاتها، أكّدت أبو عوّاد، أنها تتركّز على توثيق الزّي الفلسطيني التّراثي الأصلي، وتأثير الاحتلال المستمر على أرض كنعان، من بدايات أرض الأرجوان إلى فلسطين، بإصدار كتاب يحمل صوراً وقصصاً وشرحاً مفصّلاً عن الأثواب الكنعانيّة.

لمسات تراثيّة

وأشارت أبو عوّاد، إلى أنّها تمتلك مشروعها الخاص «أزياء الأرجوان والتّطريز»، حيث تقوم على إنتاج الأزياء التراثيّة، التي تتعرّض للاندثار والسّرقة، كما أنّها تصمّم أزياء عصريّة، بلمسة مستوحاة من التّراث الفلسطيني.

دمج الأزياء العربيّة

وفي خطوة نحو التميّز، تقول أبو عوّاد: أقوم على دمج الأزياء التراثيّة العربيّة مع بعضها، لتخرج بقطعة متميّزة، تمزج حضارة الرّافدين بتاريخ فلسطين وجمال الأهرامات ورقي الشّام وفخامة المغرب، لكي تحكي القطعة إنها عربيّة، من أيدٍ فلسطينيّة.

رشيدة طليب في الكونغرس

اما بالنّسبة الى الفلسطينيّة رشيدة طليب، فتؤكّد أبو عوّاد: «نحن نساندها، لانّها أوّل إمرأة عربيّة مسلمة فلسطينيّة، تدخل الكونغرس الأمريكي متفاخرة ومتمسّكة بالزّي الفلسطيني والهويّة الفلسطينيّة، لا سيّما أنّ الاحتلال الصّهيوني، عندما أعلن عن استقلال دولته المزعومة، توجّه إلى الكونغرس الأمريكي، حاملاً الزّي الفلسطيني، على أساس أنّه تاريخ وحضارة يهوديّة، هم -أي الصّهاينة- يحاولون سرقة الازياء كما سرقوا الأوطان».

طموحات

وعن طموحاتها، أكّدت أبو عوّاد، أنّها ترنو إلى أن تؤسّس شبكة من مصمّمي الأزياء التّراثيّة العربيّة، وتسجيلها بماركة عربيّة تراثيّة، من أجل الحفاظ على هويّتنا وعروبتنا وتمسّكنا بوطننا العربي الغالي.

إنجازات وجوائز

  • حصلت امتياز أبو عوّاد، على جوائز عدّة، منها:

🌕 المرتبة الأولى في جائزة الإبداع والتميّز، عام 2017، من وزارة الاقتصاد الوطني الفلسطينيّة، نظراً لإنجازها أكثر من مائة وخمسين مشروعاً.
🌕 المرتبة الثّانية في مسابقة «مبادرة مشاريع شبابيّة»، التي أطلقها مجلس التّشغيل المحلي لمحافظة رام اللّه والبيرة، عام 2017.
🌕 وسام الإبداع والرّيادة على مستوى العالم العربي، في عمّان، عام 2017.
🌕 لقب نجمة «الفاشن ديزاين»، على مستوى العالم العربي، في مسابقة «مهرجان المبدعات العربيّات» في مصر، عام 2018.
🌕 المرتبة الثّالثة في مسابقة «الإبداع الرّيادي.. التّحدّيّات والتّحوّلات»، في بيروت، عام 2018.
🌕 لقب سفيرة الطّفولة والسّلام، على مستوى الوطن العربي، عام 2018.
🌕 أوسكار المشاهير، في مؤتمر الإعلام والمبدعات العربيّات، في القاهرة، عام 2018.
🌕 تكريمها من خلال مشاركتها في عروض الأزياء العالميّة.

مقالات ذات الصلة

اترك رد