كأس آسيا … سوريا تعزل مدربها ستينج وتستنجد بفجر ابراهيم ….

0 871

العالم الآن – منير حرب – الاتحاد السوري لكرة القدم أصدر قرارا بإقالة المدرب الألماني بيرند شتانجه، عقب الهزيمة أمام  الاردن ، في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية لكأس آسيا 2019.

المدرب الوطني فجر إبراهيم سيكون بديلا لـ شتانجه في قيادة سوريا بالمباراة الثالثة أمام أستراليا، بعد أن قاد سوريا في ولايتين سابقتين.

سوريا باتت في حاجة للفوز على أستراليا –حاملة اللقب- في الجولة الثالثة، إن أرادت الحفاظ على حظوظها والتنافس على البطاقة الثانية في المجموعة، أو حتى التأهل ضمن أفضل 4 منتخبات صاحبة مركز ثالث.

الاتحاد السوري لكرة القدم ليس الأول الذي يقدِم على خطوة جريئة مماثلة في النسخة الحالية، إذ سبقه الاتحاد التايلاندي الذي أقال الصربي ميلوفان رايفاتش من تدريب المنتخب، بعد الخسارة 1-4 أمام الهند في الجولة الأولى.

المفاجئ أن مساعده سيريساك يودياردثاي الذي تولى المهمة بدلا منه، نجح في قيادة تايلاند لتعديل أوضاعها مباشرة، والفوز على البحرين 1-0 اليوم الخميس في الجولة الثانية.

تاريخيا تمتلك السعودية السجل الأبرز في الإطاحة بمدربيها خلال البطولة، بإقالتها التشيكي ميلان ماتشالا بعد الخسارة 1-4 أمام اليابان في أولى مبارياتها بكأس آسيا 2000.

الاتحاد السعودي استعان وقتها بـ ناصر الجوهر بشكل اضطراري، والأخير حقق ما أشبه بمعجزة ووصل بالأخضر لنهائي المسابقة، قبل أن يتكرر السقوط أمام اليابان، ولكن بهدف يتيم هذه المرة.

لاحقا حاولت السعودية تكرار نفس المغامرة في نسخة 2011، بإقالتها البرتغالي جوزيه بيسيرو بعد الهزيمة أمام سوريا 1-2 في المباراة الأولى، وتعيين الجوهر مجددا، الذي أتى هذه المرة دون عصاه السحرية، وخسر 0-1 أمام الأردن و0-5 أمام اليابان، لتودع المسابقة من دورها الأول.

مقالات ذات الصلة

اترك رد