لماذا اعتذر مانشستر سيتي لتشلسي بعد الهزيمة المذلة؟ ومدرب تشلسي يفسر ما حدث …

0 1٬058

العالم الآن – منير حرب – قدم مسؤولون في فريق مانشستر سيتي الاعتذار لتشلسي بعد الفوز الكاسح على ملعب الاتحاد بسداسية نظيفة، ربما هي الأكبر التي يتعرض لها النادي اللندني منذ عقود.

وخلال المباراة تمكن النجم الأرجنتيني، هداف مانشستر سيتي سيرجيو أغويرو من إحراز ثلاثة أهداف “هاتريك”، فيما صال لاعبو السيتي وجالوا في الملعب، الأمر الذي أعادهم إلى صدارة الترتيب العام للبطولة الإنجليزية الأكثر شهرة ومتابعة في العالم.

وبعد صافرة النهاية مباشرة، بدأ لعبوا مان ستي في الاحتفال، بينما خرج مدرب تشلسي ماوريسيو ساريعبر نفق اللاعبين دون أن يصافح نظيره بيب غوارديولا، وفي الأثناء كانت تعزف عبر مكبرات الصوت موسيقى أغنية “خطوة للأمام” One Step Beyond، التي تعود للعام 1979، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام بريطانية.

وحدث أن كانت هذه الأغنية شعارا لفوز الفريق اللندني، ويتم عزفها في ملعب “ستامفورد بريدج” عندما يفوز فريق تشلسي.

وسارع مسؤولون في ملعب مانشستر سيتي، بالطلب من الفنيين وقف عزف الأغنية الرمزية لتشلسي، خشية أن يتم تفسير الأمر على أنه شكل من أشكال الشماتة والتشفي.

وبعد المباراة، عبر غوارديولا عن سعادته بالعرض الذي قدمه لاعبوه، وقال إن “الشهية موجودة للاحتفاظ باللقب.. وبعد النقاط المائة التي حققها الفريق الموسم الماضي، علينا أن نضغط عليهم (اللاعبين)”.

وأضاف أن اللاعبين والمدربين لا يحبون بعضهم بعضا، مشيرا إلى أن السبب يعود إلى أن المدربين لا يتيحون للاعبين مجالا حتى للتنفس.

وأكد غوارديولا أن هذه هي الطريقة الوحيدة للعب، مشيرا إلى أن أحدا لا يمكنه أن ينتقض فريقه لأن اللاعبين يبذلون جهدا كبيرا، وأن الفوز يعني مزيدا من الجهد.

وقال إنه لا بد من المحافظة على المستوى لمنافسة كل من ليفربول وتوتنهام هوتسبر، اللذين حققا أفضل بداية في تاريخهما هذا الموسم.

يشار إلى أن تشلسي ومانشستر سيتي سيخوضان مباراة أخرى في فبراير الجاري ولكن في نهائي كأس الرابطة.

من جهته، اعترف ساري بالموقف المحرج له أمام إدارة النادي بعد الهزيمة المذلة، مشيرا إلى أنه لا يجد سببا واضحا لما حصل، وقال إنه لا يعرف ما إذا كانت ستتم إقالته أم لا.

وردا على عدم مصافحته لغوارديولا عقب المباراة، وهو أمر يعد مهما في مباريات الدوري الإنجليزي بصرف النظر عن النتيجة، ووصف في الصحافة البريطانية باعتباره “تصرفا غير لائق“، قال ساري إنه لم يره، لكنه سيتوجه إلى غرف تغيير الملابس لإلقاء التحية عليه في المواجهات المقبلة.

 

بعد تعرضه لأسوأ “فضيحة” له في الدوري الإنجليزي الممتاز، على مر التاريخ، خرج مدرب تشلسي، ماوريسيو ساري، بتصريحات قوية خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة ولم يستمر طويلا.

واكتسح مانشستر سيتي، مساء الأحد، تشلسي، بسداسية نظيفة، في المرحلة السادسة والعشرين من “البريمرليغ“.

والنتيجة تعد أسوأ هزيمة لتشلسي عبر تاريخه في الدوري الإنجليزي الممتاز “البريميرليغ”.

وعقب نهاية اللقاء، حضر ساري المؤتمر الصحفي لكنه غادر سريعا بعد أقل من 4 دقائق فقط على بدايته، في أقصر مؤتمر صحفي له مع تشلسي منذ أن تولى تدريبه.

ونقلت صحيفة “آس” الإسبانية عن ساري قوله إنه كان يهدف إلى تقديم الكرة التي اعتادتها جماهير البلوز من الفريق منذ تولى تدريبه، مضيفا “هدفي دائما هو أن أقدم كرة القدم التي اعتدت على تقديمها ولن أتغير”.

وأوضح “في بداية الموسم، كانت طريقتي ناجحة ولذلك علينا أن نحاول أن نعرف لماذا لم تُعد ناجحة خلال الفترة الأخيرة”، مشيرا إلى أن لاعبيه ارتكبوا أخطاء أمام الخصم “الخطأ”، الأمر الذي أدى إلى استقبال 6 أهداف.

وذكر المدرب الإيطالي أن تشلسي “تواجهه مشكلة كبيرة في اللعب خارج ملعبه، مضيفا “في بداية الموسم كنا أفضل خارج ملعبنا، لكن كل شيء تغيّر في الشهر الأخير، يجب أن نفهم ما حدث”.

وبخصوص ما إذا كانت هذه الخسارة الثقيلة ستطيح به من تدريب تشلسي، أجاب بالقول “إقالتي؟ لا أعلم، لم لا، عليك أن تسأل إدارة النادي، أنا قلق فقط بشأن النتيجة والمستوى الذي قدمناه، لكن وظيفتي كمدرب دائما في خطر لذلك فأنا لست قلقا بشأن النادي”.

وبخصوص ما وصفته بعض وسائل الإعلام بـ”التصرف غير اللائق” من ساري تجاه مدرب مان سيتي، بيب غوارديولا، بعدما تعمد تجاهله عند نهاية المباراة، قال مدرب تشلسي “لم أشاهد غوارديولا لحظة خروجي من الملعب، لكنني سأذهب لتحيته فيما بعد كالعادة، كنت أريد الذهاب سريعا إلى غرفة الملابس ولم أره حينها، لا مشكلة إطلاقا بيني وبينه”.

ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى 65 نقطة في المركز الأول بفارق الأهداف فقط عن ليفربول صاحب المركز الثاني، والذي لعب مباراة أقل، فيما تجمد رصيد تشلسي عند 50 نقطة بالمركز السادس.

مقالات ذات الصلة

اترك رد