منفذ هجوم نيوزيلندا حاول مواصله هجومه وإثارة المسلمين بأصبعيه

0 31

العالم الآن – أعلنت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن، أن المتهم الرئيسي في هجوم المسجدين بمدينة كرايست تشيرتش، الذي أسفر عن مقتل 50 شخصا، كان ينوي تنفيذ هجمات أخرى قبل القبض عليه.

وقالت الوزيرة للصحفيين: “الجاني كان رحالة… وكان لديه قطعتا سلاح ناري أخريان في السيارة التي كان يركبها، ومن المؤكد أنه كان ينوي مواصلة هجومه”.

وتابعت: “المتهم سافر لفترات متقطعة إلى نيوزيلندا وبقي فيها لفترات مختلفة، ولا يمكنني أن أصفه بأنه من المقيمين لفترة طويلة”، لكنها أشارت إلى أنه لم يكن على قوائم المراقبة لا في بلادها ولا في أستراليا.

كما أشارت رئيسة الوزراء إلى أنه سيتم تعديل القوانين الخاصة بامتلاك السلاح في البلاد عقب الهجوم الإرهابي، مشيرة في الوقت ذاته إلى أن بين الضحايا رعايا لباكستان وتركيا والسعودية وإندونيسيا وماليزيا.

ويوم أمس، اقتحم المتطرف الأسترالي برينتون تارانت 28 عاما مسجدا في مدينة كرايست تشيرش النيوزيلندية وقتل 49 شخصا وجرح العشرات.

ومثل تارانت منفّذ الاعتداء الدموي الإرهابي اليوم السبت أمام محكمة بالمدينة ووجهت إليه تهمة القتل، فيما رجحت أرديرن توجيه اتهامات أخرى له.

ومثل الإرهابي برينتون تارانت منفذ اعتداء المسجدين في نيوزيلندا اليوم أمام القضاء لسماع أقواله في المجزرة التي قتل بها العشرات، وتعمّد رغم أغلاله إثارة المسلمين واستفزازهم بحركة.

وظهر تارانت أمام المحكمة مكبلا ويرتدي بزة بيضاء وسط إجراءات أمنية مشددة، حيث يطالب الكثيرون بقتله بلا محاكمة.وأثناء مثوله أمام القضاة، عمد تارانت إلى الإشارة بإصبعيه بعلامة OK، ما أثار ردود فعل غاضبة بين رواد التواصل الاجتماعي، ومتابعي المحاكمة.

وأوضح مغردون أن ما قام به السفاح تارانت، هو علامة يستخدمها اليمينيون العنصريون والنازيون الجدد للتعبير عن أن المنتمين للعرق الأبيض هم أسياد كل البشر من الأعراق الأخرى.

ووصف آخرون حركة تارانت بـ”المستفزة”، معتبرين أنه يهدف بها إلى “استفزاز المسلمين”.

“RT “

مقالات ذات الصلة

اترك رد