د. محاسنة : وادي الأردن أقدم منطقة في التاريخ سكنها الإنسان ….

0 1٬570

العالم الآن – كتب : محمد خالد الضمور – بدعوة من ملتقى الكرك للفعاليات الشعبية أستعرض د. حمزة محاسنة المدرس في قسم الآثار والسياحة في كلية العلوم الإجتماعية بجامعة مؤتة تاريخ حضارة وادي الأردن عبر العصور الأثرية والتاريخية .
وبداية اوضح د. حمزة الفرق بين التاريخ والآثار فالتاريخ يعتمد على الرواية بينما الآثار تعتمد على الدليل المادي المحسوس متطرقا الى الناحية التاريخية لوادي الاردن على شقيه غرب النهر وشرقه مؤكدا انها اقدم منطقة مأهولة بالسكان وذلك من خلال اثباتات مادية حية ويقال من مليون عام او اكثر قليلا .
منوها الى ان الاسباب التي دعت لذلك لانه ذو طبيعة مختلفة عن باقي المناطق مما سمح للانسان البدائي ان يعيش حياته في ظروف مساعدة جدا كالتربة الخصبة والمياه المتوفرة وهذا ما جعل معظم النباتات والحيوانات تعيش بها وكانت هناك مجموعة من البحيرات التي اختفى عدد منها مع توالي الحقب التاريخية .
لافتا الى ان وارد نهر الاردن هو مليار متر مكعب وهو الذي يقوم برفده نهر اليرموك ويصب في بحيرة طبريا التي تبلغ مساحتها ( 165) الف كلم مربع
وهي تتغذى من نهر اليرموك موضحا اساليب الكيان الصهيوني وخططه القديمة والحديثة في السيطرة على هذه الثروة المائية الضخمة .
وعرض الدكتور الماسنة عدد كبير من الصور لطبيعة المنطقة ومنها اكبر شجرة سدر في العالم قطرها يصل الى 9امتار وهي للاسف رغم تاريخيتها مهملة وهي قريبة من ضريح الصحابي ضرار بن الازور .
وعرضت صور لتل ابو هابيل كاقدم مناطق سكنها الانسان مع عرض لادوات تاريخية كانت تستخدم آنذاك .
وعرج د. محاسنة الى منطقة اريحا التي لا تزال مأهولة منذ 14 الف عام وتم عرض صور لتحصيناتها ومزارعها وتضاريسها وهي اول من استخدم التحصينات الدفاعية في التاريخ كالخنادق وابراج المراقبة وغيرها.
كما اسهب في الحديث عن العبادات وطرق دفن الاموات موضحا كذلك التطور في بناء المساكن من دائرية الى مربعة ومستطيلة وعرج الى عرض صور من منطقة الذراع الموغلة ايضا في الحضارة حيث عرضت صور لادوات الصيد التي كانت مستخدمة ومرورا على عصر الفخاريات خصوصا في منطقة الغروفة وكيف دخلت الزخرفة على الفخاريات والدفن في الجرار الفخارية.
وبعد انتهاء العرض جرى تبادل موسع للاستفسارات بين الحضور والضيف وسط تفاعل كبير بما تم تقديمه .
وكان رئيس الملتقى خالد الضمور قد رحب بالضيف الدائم للملتقى مؤكدا ان اللقاءات ستتواصل للاطلاع على كل ما سجله علماء الآثار في ندوات قادمة .
والدكتور حمزة المحاسنة يحمل المؤهلات العلمية
البكالوريوس الجامعة الأردنية 1979 الماجستير جامعة بنسلفانيا 1986 أمريكا الآثار القديمة – الدكتوراه جامعة بنسلفانيا 1989 أمريكا الآثار القديمة
ومن أبرز إهتماماته البحثية والتدريسية :
أ-التنقيبات والمسوحات الآثرية الميدانيـة في الأردن والدول المجاورة.
ب- حرفة الزراعة ورعي الماشية في العصر الحجري الحديث.
جـ – التفاعل الحضاري بين أقاليم الشرق األدنى القديم( الهالل الخصيب، الجزيرة العربية، وادي النيل، بالد فارس، األناضول)
د- أنماط الإستيطان البشري في منطقة الشرق الأدنى القديم.
هـ – تدريس جميع مساقات الآثار القديمة والتاريخ القديم باللغتين العربية والإنجليزية .
و- تدريس جميع مساقات الإدارة السياحية والفندقية باللغتين العربية والإنجليزية .

مقالات ذات الصلة

اترك رد