دوري أبطال أوروبا … و الريمونتادا … حكاية تحكى – منير حرب – الأردن …

0 16٬170

العالم الآن – ما جرى من نتائج غريبة في بطولة الابطال في اوروبا للموسم الحالي اضحت حديث الجميع صغارا وكبارا وأجبرت الكثير من الاعلاميين للتوقف عندها ولنبدأ من تاريخ البطولة العريقة … دوري أبطال أوروبا (بالإنجليزية: UEFA Champions League)، والتي يشار إليها عادةً بدوري الأبطال فقط (بالإنجليزية: Champions League)، هي بطولة كرة قدم أوروبية سنوية ينظمها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم منذ عام 1955 لأفضل أندية كرة القدم في أوروبا.
تعد هذه البطولة هي أهم بطولة في كرة القدم على مستوى الأندية في العالم و كانت البطولة، قبل عام 1993، تسمى رسميا كأس الأندية الأوروبية البطلة، وفي العادة يشار إليها باسم كأس أوروبا أو كأس أبطال أوروبا. وكانت البطولة في البداية بنظام خروج المغلوب وكان يلعب فيها بطل الدوري لكل دولة فقط إضافة إلى حامل اللقب الذي يشارك في النسخة التالية للدفاع عن لقبه. بدأت البطولة تتوسع في سنة 1990، حيث تم دمج مرحلة المجموعات من ذهاب وإياب وزيادة عدد الفرق. وفي عام 1993 تحولت إلى اسمها الجديد والحالي (دوري أبطال أوروبا) وتم زيادة عدد الفرق حتى أصبحت البطولةفي عام 2014 قرر اليوفا منح حامل لقب دوري أوروبا مقعد إضافي لدوري الأبطال (بخلاف مقاعد بطولته المحلية) وذلك بهدف رفع أهمية البطولة، مما جعل نادي إشبيلية يتأهل لدوري الأبطال 2015–16 رغم فشله في حصد أحد المراكز الأربعة المؤهلة، ليصبح الدوري الإسباني هو ثاني دوري في تاريخ البطولة يشارك بـ 5 أندية في دور المجموعات، علماً بأن أول دوري شارك بخمسة أندية هو الدوري الإنجليزي عام 2006 عندما شارك ليفربول (حامل لقب 2005) بمقعد إضافي لعدم تمكنه من التأهل عبر الأربعة مراكز الأولى في الدوري المحلي له.
فاز باللقب 22 ناديا مختلفا، 12 منهم فاز باللقب أكثر من مرة. يُعد ريال مدريد النادي الأكثر فوزاً باللقب، حيث فاز بالبطولة 13 مرة، وهو أيضاً بطل النسخة الأخيرة لموسم 2017–18 بعد فوزه على ليفربول الإنجليزي بنتيجة 3–1، في المباراة التي أقيمت على ملعب إن إس كي أولمبيسكي بمدينة كييف الأوكرانية.
معنى كلمة ريمونتادا :
هي كلمة اسبانيا تعني التعافي أو العودة وكانت تستخدم هذه الكلمة الاسبانية بشكل كبير في الحروب ووصف المعارك الأهلية وثورات الاستقلال بين القرن 16 إلى 19 ميلادي حينما كانا أقليما الباسك و كاتالونيا يحاولا الانقسام عن الحكم الملكي الاسباني.
كان يستخدم مصطلح الريمونتادا في عالم كرة القدم في ثمانينات وتسعينات القرن الماضي واختفى و من ثم أعادته للحياة من جديد الصحيفة الكاتالونية “سبورت” بعد هزيمة نادي برشلونة من اسي ميلان في ذهاب ثمن نهائي دوري الأبطال موسم 2012-2013 بنتيجة هدفين دون رد برشلوني.
وبالفعل استطاع برشلونة العودة وتحقيق الريمونتادا بالفوز برباعية نظيفة على اسي ميلان مرحلة الاياب.
لحظات تاريخية عاشها عشاق الساحرة المستديرة، خلال الدور النصف النهائي من دوري أبطال أوروبا، إثر تأهل فريقي ليفربول وتوتنهام بعدما كانا على وشك توديع البطولة.

واستطاع ليفربول تحقيق فوز تاريخي على برشلونة بنتيجة أربعة أهداف نظيفة على ملعبه، أنفيلد، بعد هزيمة مني بها في ملعب برشلونة، كامب نو، بثلاثة أهداف نظيفة، ليتأهل إلى المباراة النهائية أمام توتنهام في مدريد والمقررة يوم 1 حزيران/يونيو المقبل.
أما توتنهام فقد عاد مرة أخرى في الشوط الثاني ليسجل في مرمى أياكس أمستردام ثلاثة أهداف، بعد أن كان الفريق الهولندي متقدما بهدفين في الشوط الأول.

ويعود الفضل في تأهل توتنهام إلى اللاعب البرازيلي لوكاس مورا الذي سجل الأهداف الثلاثة، التي كان آخرها هو الأكثر درامية في الدقيقة السادسة من الوقت بدل الضائع في المباراة.
هذه لحظات استثنائية بلا شك، لكن هناك عودات أو كما تعرف بـ Comeback “كام باك” أو “ريمونتادا” على مدار تاريخ دوري الأبطال، هذه أبرزها.

ديبورتيفو أمام أيه سي ميلان – الدور ربع النهائي 2004
هزم إيه سي ميلان الإيطالي نادي ديبورتيفو الإسباني في مباراتهما الأولى بنتيجة 4-1، لكن ديبورتيفو عاد ليفوز في المباراة الثانية بنتيجة 4-0، وكان هذا هو أول “كام باك” يأتي بعد ثلاثة أهداف في تاريخ البطولة.
ليفربول أمام إيه سي ميلان – نهائي 2005
“معجزة إسطنبول”، كما يسميها البعض، حين استطاع ليفربول تسجيل ثلاثة أهداف في الشوط الثاني، ليتعادل مع إيه سي ميلان الإيطالي الذي كان قد سجل ثلاثة أهداف في الشوط الأول.
وصل الفريقان إلى ضربات الترجيح بعد تعادلهما في الوقت الإضافي، ليحقق ليفربول فوزا غاليا ويظفر بالبطولة الخامسة له من دوري أبطال أوروبا.
برشلونة يفوز على باريس سان جيرمان – دور الـ 16 ببطولة 2017
خسر برشلونة من باريس سان جيرمان بنتيجة 4-0 في باريس، إلا أنه استطاع التعويض على أرضه في الكامب نو والفوز بنتيجة 6-1، بعدما سجل سرجي روبرتو الهدف السادس في الوقت بدل الضائع.
روما يفوز على برشلونة – الدور ربع النهائي 2018
في المباراة الأولى، فاز برشلونة على روما بنتيجة 4-1 في الكامبو نو بإسبانيا، لكن روما استطاع تحقيق معجزة على أرضه بعدما فاز بنتيجة 3-0، وجاء الهدف الأخير برأس اليوناني كوستاس مانولاس.
إذا نحن امام عصر جديد في اللعبة المجنونة التي لم تعد تعترف بارض الخصم وجماهيره والاهم ليس هناك انصياع او استسلام امام النتائج الكبيرة انها عقلية جديدة عند اللاعبين والمدربين وفي النهاية المتعة والجمال للمشاهدين وايضا لمكاتب المراهنات ولاصحاب الاعلانات والمسوقين والقنوات الناقلة.

مقالات ذات الصلة

اترك رد