حفلات مسابقة يوروفيجن بتل أبيب تغضب مصلين مسلمين في رمضان

0 11

العالم الآن – لم تجد مسابقة يوروفيجن الغنائية الأوروبية مشجعين بين رواد مسجد شهير في تل أبيب التي تستضيف المسابقة حيث شكا مصلون مسلمون من أن مظاهر الاحتفال تعطل عباداتهم في شهر رمضان.
وأقيم سرادق ”قرية يوروفيجن“ على الواجهة البحرية في تل أبيب لاستضافة الحفلات. ويقع السرادق في مواجهة مسجد حسن بك مباشرة. وأقيم المسجد قبل نحو مئة عام وسمي على اسم الحاكم العثماني ويرتاده عرب إسرائيل من يافا القريبة.

وأثارت استضافة إسرائيل لمسابقة يوروفيجن 2019 التي تشارك فيها 41 دولة دعوات بالمقاطعة من نشطاء مناصرين للفلسطينيين واستاء بعض المسلمين الصائمين في شهر رمضان من إسراف رواد المسابقة في شرب الخمر وارتداء الملابس الكاشفة.

وقال سعد أبو زكريا أحد رواد المسجد ”أول شيء موقعها (السرادق) غلط لأنها قريبة من الجامع وبخاصة في الشهر الفضيل“.
وأضاف ”بنصلي احنا جواه ما فيش خشوع بالمرة لأن الصوت … مش عارف أنت بدك تسمع الإمام ولا بدك تسمع للصوت اللي برة“.

وقال محمد الأقرع وهو عامل فلسطيني من الضفة الغربية يصلي في مسجد حسن بك ”بالنسبة للحفلات اللي بتصير والإزعاج اللي بيصير من اليهود طبعا إزعاج ما مر موسيقى سكر من جميعه يعني“.

وقال عبد الكريم محمد وهو أيضا من رواد المسجد ”ضجيج، بنسكر (نغلق) الأبواب والشبابيك“.

ولم تعلق بلدية تل أبيب على الفور. وبدأت المسابقة يوم الثلاثاء وتستمر حتى يوم السبت.

وفي بيت لحم بالضفة الغربية خرجت مجموعة صغيرة من المحتجين الفلسطينيين ضد المسابقة. وكُتب على واحدة من اللافتات التي حملوها أن إسرائيل تستغل مسابقة يوروفيجن لصرف الانتباه عن ”جريمة النكبة“.

ويحيي الفلسطينيون في 15 مايو أيار من كل عام ذكرى النكبة عندما طٌرد مئات الآلاف أو فروا من العنف الذي قاد إلى حرب بين الدولة اليهودية الجديدة وجيرانها العرب في عام 1948.

” رويترز”

مقالات ذات الصلة

اترك رد