الإعلام المصري يحتفي بعيد ميلاد عادل إمام الـ79

0 19

العالم الآن – رغم غياب الفنان المصري الكبير عادل إمام، عن الماراثون الدرامي الجاري، لأول مرة منذ عام 2012، فإنه لا يزال حاضراً على الشاشات المصرية والعربية بلقطات توثق تاريخه الفني الحافل، وتبرز تربعه على عرش الفن خلال العقود الماضية. وتحتفي وسائل الإعلام المصرية والعربية حالياً بعيد ميلاد «الزعيم»، تقديراً لمشواره الفني.

وحرصت قناة «MBC مصر»، على الاحتفال بهذه المناسبة، ببث لقطات على مدار اليوم، من أبرز أعمال إمام، كتهنئة له بعيد ميلاده الـ79.

وقامت القناة، كذلك، بإعادة عرض حلقات خاصة لحوار إمام في برنامج «نعم… أنا مشهور»، بالتزامن مع الاحتفال بعيد ميلاده.

ويتحدث إمام في الحلقات التي تقدمها الإعلامية منى الشرقاوي، عن دور أسرته في مشوار نجاحه، وارتباطه بأحفاده، بالإضافة إلى أبرز المحطات الفنية في حياته، والصعوبات والنجاحات والإخفاقات التي صادفها في مشواره، بجانب التطرق إلى علاقته بكثير من رموز الفن عبر مشواره الطويل.

كما احتفت شبكة قنوات «dmc» المصرية بعيد ميلاد «الزعيم»، بطرح بروموهات مُؤرخة لأعماله الفنية المؤثرة، تخليداً لتاريخه الفني.

وحرص نجوم الفن في مصر، وجمهور «السوشيال ميديا» على تهنئة إمام في عيد ميلاده، وكتبت الفنانة إسعاد يونس على حسابها الشخصية بمواقع التواصل الاجتماعي: «كل سنة وأنت طيب يا حبيبي ودايماً مدّفيين بيك».

وقدمت التهنئة أيضاً الفنانة التونسية لطيفة، عبر تعليقها على صورة تجمعها بالزعيم إمام، قائلة: «بحبك وبتعلم منك يا أعظم مدرسة أعطت للفن الكثير، وربنا يحفظك ويطول في عمرك يا أسطورة».

ونشر الفنان أحمد السقا، عبر صفحته على موقع «فيسبوك»، صورة تجمعه بالزعيم، وعلق قائلاً: «صانع السعادة، ومؤسس مدرسة البهجة والفرحة، كل سنة وأنت دايماً بخير. ربنا يبارك في صحتك». وكتب الفنان أحمد زاهر، عبر حسابه على موقع «فيسبوك»: «كل سنة وأنت طيب يا زعيم الفن المصري والعربي، وكل سنة وأنت البسمة والضحكة اللي في حياتنا، أنت اللي علمتنا الفن والتمثيل والكوميديا والنجومية».

وأشاد نقاد مصريون على صفحاتهم الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي بموهبة عادل إمام المولود في 17 مايو (أيار) عام 1940 الاستثنائية، بعد تربعه على عرش الفن خلال العقود الماضية.

وقال الكاتب والناقد الفني محمد رفعت لـ«الشرق الأوسط»: «عادل إمام يتميز بذكاء شديد ودأب، وإخلاص لافت في أعماله، فنجوميته الكبيرة لم تعتمد على موهبته فقط، بل استطاع إدارة موهبته الفنية بنجاح. حتى أصبح النجم الأول، والأعلى أجراً على مدار نصف قرن كامل».

ولفت رفعت إلى أن «عادل إمام طلب رفع أجره بعد نجاح مدرسة المشاغبين، ورغم أن طلبه لم يتم الاستجابة له حينئذ، فإنه لم يتراجع، ولم يقم بتمثيل أدوار ثانوية لينفق على نفسه، وظل دون عمل لمدة أربع سنوات، حتى حصل على الأجر الذي حدده لنفسه».

وتابع أن «عادل إمام صنع لنفسه هالة خاصة، فأنا أعتبره، مثل موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب، الذي استطاع البقاء على الساحة مدة كبيرة، كما أعتقد أن عادل إمام، وصل إلى مكانة لم يصل إليها أحد قبله، في العالم العربي، أو حتى في العالم، إذ لم يستطع فنان الحفاظ على مكانه في المقدمة لمدة 50 سنة، لذلك فإنه يُعدّ ظاهرة استثنائية لن تتكرر».

وغاب النجم الكبير عادل إمام عن السباق الرمضاني هذا العام، بعد توقف تصوير مسلسله الجديد «فلانتينو» الذي كان مقرراً عرضه خلال موسم رمضان الحالي، وخلال السبعة أعوام الماضية، قدم الزعيم مسلسلات حظيت بنسب مشاهدة عالية. يُشار إلى أن إمام، الذي اشتهر بأداء الأدوار الكوميدية في الأفلام الرومانسية والسياسية، والاجتماعية، شارك في أكثر من 150 عملاً فنياً مهماً، وذاع صيته منتصف سبعينات القرن الماضي.
” الشرق الاوسط”

مقالات ذات الصلة

اترك رد