«هواوي» تعتزم إلغاء العديد من الوظائف في الولايات المتحدة

0 42

العالم الآن – تعتزم شركة «هواوي» الصينية للاتصالات إلغاء العديد من الوظائف في الولايات المتحدة، في وقت تشتبه فيه إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب بأن المجموعة الصينية العملاقة تتعاون مع سلطات بكين.

وأوضحت صحيفة «وول ستريت جورنال» الأميركية في تقرير لها، اليوم (الأحد)، أن الوظائف التي سيتم إلغاؤها ستطول مركز «فوتشروي تكنولوجيز» للبحث والتنمية التابع للمجموعة، الذي يوظف نحو 850 شخصاً موزعين على عدة ولايات أميركية.

وقد يشمل هذا القرار مئات الوظائف، بحسب ما أوردت الصحيفة، مشيرة إلى أن الشركة عرضت على الصينيين العاملين في المركز العودة إلى البلاد والحفاظ على وظيفتهم.

وتخوض إدارة ترمب حملة لدى حلفائها في العالم لحضهم على أن يحذوا حذوها ويمنعوا المجموعة الصينية الرائدة في تكنولوجيا الاتصالات من الجيل الخامس من المشاركة في نشر هذه الشبكات المتطورة في بلدانهم.

وتشكّل شبكات الجيل الخامس المرحلة المقبلة من الثورة الرقمية.

وتتهم واشنطن مجموعة «هواوي» بالتعاون مع سلطات بكين، وتخشى أن تتمكن أجهزة الاستخبارات الصينية من الوصول إلى البيانات المنقولة على الشبكات المستقبلية بواسطة أجهزة «هواوي»، لكن «هواوي» تنفي بشدة أن تكون معداتها تُستخدم للتجسس.

وبعد قمة بين ترمب ونظيره الصيني شي جينبينغ في نهاية يونيو (حزيران) في أوساكا، وافقت الإدارة الأميركية على فك الطوق قليلاً عن المجموعة الصينية والسماح لشركات أميركية ببيعها شرائح إلكترونية، شرط ألا تشكل خطراً على الأمن القومي الأميركي.
” الشرق الاوسط”

مقالات ذات الصلة

اترك رد