*”العمل الإسلامي” يدعو السلطات اللبنانية للتراجع عن قرارها حول عمل اللاجئين الفلسطينيين*

0 20

العالم الآن – طالب حزب جهة العمل الإسلامي الحكومة اللبنانية بالتراجع عن قرارها الذي يفرض على اللاجئين الفلسطينيين في لبنان الحصول على تصاريح عمل مما يمثل تضييقاً عليهم ويحرمهم من حقوقهم في العمل ويفاقم من المعاناة التي يعشونها.

وأضاف “العمل الإسلامي” في تصريح صادر عن مسؤول الملف الفلسطيني في الحزب منير رشيد ” إن اللاجئين الفلسطينيين لم يأتوا الى لبنان بحثا عن فرص عمل وانما كان قدومهم بسبب عملية تهجير قسري قامت به العصابات الصهيونيه عام 1948 فنشأت حالة لجوء اضطراري بسبب منعهم من العودة لمدنهم وقراهم التي اخرجوا وشردوا منها”.

وأكد رشيد أن السماح للاجئين الفلسطينيين بالعمل واجب شرعي ووطني وقومي في رعايتهم لاستعادة أراضيهم التي شردوا منها فضلا عن كونه حقاً إنسانياً طبيعياً، معتبراً أن استمرار التضييق عليهم وحرمانهم من حقوقهم في العمل يؤدي الى نشوء ظروف من المعاناة والشعور بالقهر والظلم فضلا عن معاناتهم لبعدهم عن وطنهم المحتل من الكيان الصهيوني .

واعتبر رشيد أن هذه الإجراءات تأتي في الوقت الذي تمر فيه القضية الفلسطينية بمنعطف خطير لما يسمى بصفقة القرن وما تتضمنه من تصفية قضية اللاجئين الفلسطينيين، حيث دعا رشيد القوى السياسية والشعبية في لبنان للوقوف الى جانب عدالة حق اللاجئين الفلسطينيين في العمل، كما ناشد الحكومة اللبنانية الى التراجع عن هذه الاجراءات كون اللاجئين الفلسطينيين ليسوا عمالا وافدين بل هم لاجئون ينتظرون العودة الى أرضهم التى شردوا منها .

مقالات ذات الصلة

اترك رد