عون: لبنان يحتفظ بحقه في الدفاع عن النفس إذا تعرض لاعتداء

0 15

العالم الآن – أبلغ الرئيس اللبناني ميشال عون قائد القوات الدولية العاملة في الجنوب (اليونيفيل)، الجنرال ستيفانو دل كول، أن المحاولات التي قامت بها إسرائيل أخيراً من أجل تغيير الوضع القائم في الجنوب، شكلت خطراً داهماً على المنطقة، وهددت حالة الاستقرار التي تعيشها المنطقة الحدودية منذ حرب يوليو (تموز) 2006.
وكرر عون التزام القرار «1701»، مؤكداً أن «لبنان يحتفظ بحقه المشروع في الدفاع عن النفس، إذا تعرض لأي اعتداء»، مقدراً «الجهود التي بذلتها الأمم المتحدة لتطويق مضاعفات ما حصل، والعمل على عودة الاستقرار».
وأشاد رئيس الجمهورية بصدور القرار «2485» عن مجلس الأمن القاضي بتمديد ولاية «اليونيفيل» من دون تعديل في مهامها أو عددها، وبإدانة جميع انتهاكات الخط الأزرق المرتَكَبة عن طريق الجو والبر على السواء.
وركز على أهمية استمرار المكون البحري ضمن «اليونيفيل» إلى أن يتمكن الجيش اللبناني من بناء قدراته البحرية، رغم إمكاناته المادية المحدودة، معرباً عن أمله في حصول تقدُّم على صعيد الوساطة الأميركية لترسيم الحدود البرية والبحرية تحت رعاية الأمم المتحدة.
وكان دل كول أطلع عون على الأوضاع في الجنوب، وعلى الإجراءات التي اتخذتها «اليونيفيل» خلال الأحداث الماضية التي وقعت في الأول من سبتمبر (أيلول) الحالي، مؤكداً أهمية التعاون القائم بين «اليونيفيل» والجيش اللبناني لتطبيق القرار «1701».
” الشرق الاوسط”

مقالات ذات الصلة

اترك رد