ليبيا.. قوات الوفاق تستعيد السيطرة على معسكر اليرموك

0 21

العالم الان – أعلنت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية في وقت متأخر من مساء السبت استعادة السيطرة على معسكر اليرموك في جنوب العاصمة الليبية طرابلس بعد مواجهات مسلحة مع قوات خليفة حفتر التي تمكنت في وقت سابق من السيطرة على أجزاء من المعسكر لفترة قصيرة.

ونشر موالون لحكومة الوفاق في وقت مبكر من صباح الأحد مقاطع فيديو تظهر مقاتلين في داخل المعسكر وهم يؤكدون سيطرتهم عليه.

وقال صلاح بادي القائد العسكري التابع لقوات حكومة الوفاق إن القوات استعادت السيطرة على المعسكر وعادت إلى مواقعها بعد كر وفر خلال المواجهات مع قوات خليفة حفتر، مؤكدا أن قوات حكومة الوفاق لن تسمح لقوات خليفة حفتر بالتقدم في المعركة أو السيطرة على المعسكر

وأكد مصدر عسكري أن قوات الجيش الوطني الذي يقوده المشير خليفة حفتر نفذت غارات جوية على معسكر اليرموك وفي منطقة عين زارة وفي منطقة خلة الفرجان جنوب العاصمة في وقت متأخر مساء السبت.

ويمتاز معسكر اليرموك بأهمية استراتيجية كموقع لتمركز المقاتلين ويعد من أهم النقاط القريبة من العاصمة ويطل على طريق صلاح الدين وهي إحدى الطرق الرئيسية المؤدية إلى قلب طرابلس، ويقع في وسط منطقة سكنية تسمى الخلة.

وشهدت محاور القتال المختلفة في ضواحي العاصمة الليبية طرابلس، السبت، مواجهات مسلحة عنيفة بين قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف بها دوليا وقوات الجيش الوطني الذي يقوده خليفة حفتر وذلك بعد هجوم شنته قوات حفتر بمساندة الطائرات الحربية المسيرة.

وأعلن مصدر عسكري في قوات الجيش الوطني الذي يقوده خليفة حفتر أن قوات الجيش تمكنت من اقتحام معسكر اليرموك في ضواحي العاصمة الليبية طرابلس في وقت سابق السبت بعد مواجهات مسلحة مع قوات حكومة الوفاق وبدعم من الطائرات الحربية.

من جانب آخر استنكرت بلدية جنزور القصف الجوي الذي تعرضت له البلدية الواقعة في ضواحي طرابلس السبت، وقالت في بيان رسمي إن القصف هو الثاني خلال ثلاثة أيام وإنه لم يتسبب في خسائر بشرية.

ومن جانب آخر أعلن المركز الإعلامي لعملية بركان الغضب التابعة لحكومة الوفاق أن أفراد عائلة أصيبوا بجراح نقلوا على إثرها إلى المستشفى نتيجة لقصف الطيران المسير الداعم لقوات خليفة حفتر في منطقة الهضبة بضواحي طرابلس السبت.

وأفادت المصادر العسكرية والطبية بمقتل ستة على الأقل من المقاتلين التابعين لطرفي النزاع.

وكان أحمد المسماري الناطق الرسمي باسم قوات خليفة حفتر، قد أعلن السبت أن قوات الجيش الوطني الليبي الذي يقوده حفتر شنت هجوما عنيفا على المجموعات المسلحة التابعة لحكومة الوفاق في محور صلاح الدين حيث تم إسناد الهجوم بغطاء جوي كثيف من قبل القوات الجوية والتي كبدت القوات المناوئة لحفتر خسائر في الأرواح والعتاد.

وبحسب بيان رسمي نشره المسماري يستمر الهجوم على هذه المجموعات حتى القضاء على المجموعات المناوئة لقوات حفتر.

وأكد المسماري أن وتيرة العمليات مستمرة وفق الخطط والمراحل التي وضعها القائد العام لجيش برلمان طبرق حتى السيطرة على طرابلس ونشر الأمان في جميع الأراضي الليبية وتخلص مما وصفها بالمليشيات الإرهابية .

وأفاد سكان في العاصمة الليبية طرابلس بأن محاور القتال شهدت مواجهات مسلحة عنيفة خلال الساعات الماضية ولا سيما في منطقتي محيط معسكر اليرموك وشارع الخلاطات وعين زارة ووادي الربيع بضواحي العاصمة طرابلس.

وقد غاب سلاح الجو التابع لقوات حكومة الوفاق الوطني الليبية عن المشهد العسكري، ولم تنفذ طائرات الحكومة أي غارات أو طلعات جوية السبت.
” الحرة”

مقالات ذات الصلة

اترك رد