آلاف يحتشدون في تكساس الأمريكية لتأييد رئيس وزراء الهند بحضور ترامب

0 96

العالم الآن – وقف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وإلى جانبه رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي يوم الأحد على منصة أمام تجمع نادر من نوعه لإظهار الدعم لزعيم أجنبي على الأراضي الأمريكية، بحضور 50 ألفا.
ووصف ترامب هذا التجمع بأنه ”فعالية تاريخية رائعة“ بينما حياه الحضور، وهم أمريكيون من أصل هندي، بحفاوة بالغة وقاطعوا كلمته عدة مرات لإبداء التأييد له.

وأشاد ترامب بالعلاقات الهندية الأمريكية والجالية الأمريكية من أصل هندي، وهي العرقية التي صوتت ضده بأعداد كبيرة خلال انتخابات عام 2016.

وقال ترامب للحشد ”أنتم تدعمون قيمنا وترفعون شأن مجتمعنا وفخورون بصدق بكونكم أمريكيين، ونحن فخورون بأنكم أمريكيون“.
وقال مودي في كلمته، التي ألقاها باللغة الهندية، إنه يكافح من أجل ”نقل البلد إلى آفاق جديدة… الكلمة السائدة اليوم في الهند هي التنمية“.

ويمنح هذا الحشد مودي، القومي الذي يواجه انتقادات دولية بسبب حملته على منطقة كشمير المتنازع عليها، الفرصة لتقوية علاقاته مع الأمريكيين من أصل هندي.

وارتدى مؤيدون مبتهجون كافة أشكال الملابس ابتداء من الساري الهندي المزخرف وحتى قبعات رعاة البقر المزينة بالعلمين الأمريكي والهندي. ورددوا هتاف ”مودي! مودي!“.

وقال كيتان إينامدار الذي يعمل في إدارة سيلفستر تيرنر رئيس بلدية هيوستون ورسم على أحد خديه علم أمريكا وعلى الآخر علم الهند، ”نحتفل اليوم بجاليتنا وأهميتها في هيوستون وكافة أنحاء أمريكا“.

وأضاف‭‭‭‭‭‭‭ ‬‬‬‬‬‬‬وهو يقف أمام المنصة التي سيتحدث من عليها ترامب ومودي ”نرحب جدا بترامب هنا اليوم. يهدف الحفل إلى بناء التناغم والود …العرق والدين والأحزاب السياسية لا تهم اليوم“.

وهيوستون معقل للديمقراطيين وسط ولاية تكساس التي يهيمن عليها الجمهوريون وتعتبر المركز الاقتصادي للولاية وستكون حاسمة في مسعى ترامب لإعادة انتخابه في 2020. وتظهر استطلاعات الرأي تأييدا فاترا من جانب الناخبين الأمريكيين من أصل هندي الذين صوت نحو 75 بالمئة منهم لمنافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون في انتخابات 2016.

لكن منظمي الحشد، الذي بدأ ببرنامج ثقافي مدته 90 دقيقة وضم 400 راقص، يقولون إن ترامب يمكنه أن يتوقع جمهورا متقبلا لسياساته.

وقالت بريتي داورا المتحدثة باسم منتدى الهند في تكساس الذي نظم الحدث ”الجالية ترحب بترامب تماما… وجوده يدل على دعمه وتبنيه لتعزيز العلاقات الهندية الأمريكية. هذا الحدث يتعلق بتقوية هذه العلاقات“.

وهذه هي المرة الأولى التي يخاطب فيها مودي حشدا ضخما في الولايات المتحدة التي تضم نحو أربعة ملايين أمريكي هندي منهم نحو 300 ألف في هيوستون ودالاس المجاورة وفقا لتحليل أعده مركز بيو للأبحاث عن بيانات تعداد السكان في الولايات المتحدة. فقد خرج نحو 19 ألف شخص لحضور حدث مشابه في نيويورك عام 2014.
وتأتي زيارة مودي قبيل إلقائه كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك في وقت لاحق هذا الأسبوع وفي وقت صعب تشهده شبه الجزيرة الهندية.

فقد زاد الزعيم الهندي من حدة التوتر مع باكستان الشهر الماضي بإلغائه الحكم الذاتي الذي كانت تتمتع به كشمير التي تقطنها أغلبية مسلمة والتي تطالب بها كل من الجارتين المسلحتين نوويا. وقوبلت خطوة مودي بانتقادات دولية.

” رويترز”

مقالات ذات الصلة

اترك رد