“تشابه أسماء”.. اليونان أوقفت صحفيا لبنانيا خطأً بتهمة خطف طائرة

0 18

العالم الآن – قال مصدران رسميان لبنانيان لوكالة الصحافة الفرنسية الاثنين إن الشخص الذي أوقفته الشرطة اليونانية قبل يومين للاشتباه بتورطه في اختطاف طائرة عام 1985، ليس هو المطلوب، وإن توقيفه حدث نتيجة “تشابه أسماء”.

وأعلنت الشرطة اليونانية الخميس القبض على لبناني في الـ65 من العمر بموجب مذكرة توقيف أوروبية صادرة من ألمانيا بتهمة المشاركة في عملية اختطاف طائرة تابعة لشركة “تي دبليو ايه” العام 1985 وبقتل مسافر أميركي.

إلا أن السلطات اللبنانية أكدت أن ما حصل هو مجرد “تشابه أسماء”، وقد تواصلت مع الجهات المعنية في اليونان وألمانيا بهذا الشأن، وفق ما أكد مصدران لبنانيان، إحداهما دبلوماسي والآخر أمني للوكالة.

وأوضح المصدر الدبلوماسي أن “اسم المشتبه به الحقيقي هو محمد صالح، والده علي، فيما الاسم الأول للشخص الموقوف حاليا مركب وهو محمد علي” صالح، ومن هنا اللغط حول الاسمين.

وأشار إلى اتصالات دبلوماسية تمت بين بيروت وبرلين بهذا الصدد، متوقعا أن يبت المدعي العام الفدرالي الألماني خلال الساعات المقبلة مصير الرجل الموقوف في اليونان.

وأفادت الشرطة اليونانية الاثنين أنها طلبت من نظيرتها في ألمانيا تأكيد هوية الموقوف، ومن المفترض أن تتبلغ الجواب في وقت لاحق الاثنين.

والموقوف صحفي لبناني وعضو في نقابة المحررين في بيروت، والتي طالبت الخميس في بيان السلطات اللبنانية بالإسراع في حل قضيته.

وتبحث ألمانيا عن المشتبه به في قضية خطف طائرة “تي دبليو إيه 847″ بعيد إقلاعها في 14 يونيو 1985، ولتورطه في عملية خطف أخرى العام 1987.

وكانت الطائرة متجهة من القاهرة إلى سان دييغو في الولايات المتحدة، في رحلة تشمل التوقف في مطارات أثينا وروما وبوسطن ولوس أنجليس. وتم تحويل مسارها بعد إقلاعها من العاصمة اليونانية.

واضطر قائد الطائرة جون تستراكي إلى الدوران فوق البحر الأبيض المتوسط لمدة 17 يوما، بينما كانت الطائرة تقل 153 مسافرا وأفراد طاقمها، من بيروت إلى الجزائر العاصمة، ثم في الاتجاه المعاكس. وتوقفت الطائرة ثلاث مرات في مطار بيروت قبل السماح لها ختاما بالهبوط بصورة نهائية.

وفي 15 يونيو 1985، خلال التوقف الأول في العاصمة اللبنانية، تعرض راكب يبلغ من العمر 23 عاما ويعمل غطاسا في البحرية الأميركية، إلى التعذيب قبل قتله. وألقيت جثته على المدرج.

وأوقف صالح خلال عملية التدقيق بجوازات سفر ركاب على متن سفينة سياحية، وفق وكالة أنباء أثينا. ومثل الجمعة أمام القضاء الذي أمر باحتجازه ريثما يتم ترحيله إلى ألمانيا.
” الحرة”

مقالات ذات الصلة

اترك رد