ندوة مركز الشفافية الاردني في اليوم العالمي لحق المعرفة

0 162

خاص العالم الان – تغطية أيمن الخطيب – في اليوم العالمي لحق المعرفة الذي يصادف 28 سبتمبر من كل عام ،
عقد مركز الشفافية الأردني وفق سياق مشروعه نحو النزاهة ومكافحة الفساد وبالتعاون مع وزارة الشباب
عقد يوم أمس السبت،
جلسة حوارية مع مجموعة من شباب وشابات العاصمة عمان في مركز شباب العاصمة عمان حول قانون ضمان حق الحصول على المعلومات رقم ٤٧ لسنة ٢٠٠٧
تشريعا وتطبيقا.

افتتح الجلسة مدير مديرية شباب العاصمة في وزارة الشباب وأكد على أهمية الدور الذي يضطلع به مركز الشفافية الاردني وعلى أهمية التعاون والتشبيك مع المركز لتعزيز قيم النزاهة لدى الشباب والعمل على رفع التوعية لمواجهة مخاطر الفساد.

وفي السياق نفسه قدمت السيدة ” هيلدا عجيلات ” الرئيس التنفيذي لدى مركز الشفافية الأردني نبذة عن نشأة المركز وأهدافه وغاياته وفعالياته التطوعية وبرامجه لخدمة أكبر شريحة من المجتمع الأردني ألا وهي الشباب والتي تشكل ما نسبته ٦٥٪؜ من سكان الأردن، والعمل على تشجيعهم بالإنخراط في أنشطة المركز لتحقيق الأهداف المشتركة في بناء بيئة وطنية مناهضة للفساد.

وحول موضوع الندوة عن حق المعرفة وقانون حق الحصول على المعلومات ،
قدم خبير النظم الإعلامية الصحفي ” يحيى شقير”
صورة تفصيلية عن تقييم تطبيقات قانون ضمان حق الحصول على المعلومات والتحديات التي تواجه القانون لوجود نصوص فضفاضة تسمح بالإفلات من تقديم المعلومة لمن يطلبها ؛ موضحاً بأن عدد طلبات الحصول على المعلومات من عام ٢٠٠٧ لغاية اليوم هو ٥٧ طلبا فقط.
كما قدم الدكتور القانوني جميل سماوي موجزا يشرح فيه كيفية صياغة القانون وبعض الثغرات الموجودة فيه والمصطلحات التي تمنح السلطة التقديرية للموظف بحجب المعلومة أو اعطائها دون الإستناد إلى معايير أو أنظمة تسهل عليه الإفصاح عن المعلومة لعدم تصنيفها.

انهت الورشة النقاشية أعمالها في وسط أجواء كبيرة من الحماس والتفاعل بين القائمين عليها وبين الشباب
وهو ما يعكس على العموم جدية مركز الشفافية الاردني في السعي خلف نشر الوعي الوطني نحو أردن مقاوم للفساد.

مقالات ذات الصلة

اترك رد