مرشحون لجائزة نوبل للسلام.. بينهم عربية

0 21

العالم الآن – أكثر من 300 مرشح يتنافسون هذا العام على جائزة نوبل للسلام وهم 223 فردا و78 منظمة، حسب موقع جائزة نوبل للسلام.

لكن من لفتوا انتباه العالم وأصبحوا أوفر حظا لنيلها قليلون، وهؤلاء أبرزهم:

غريتا ثونبرج

استحوذت على انتباه العالم لأول مرة في أغسطس 2018 عندما وقفت خارج البرلمان السويدي بغرض الحصول على استجابة قوية بشأن التغير المناخي.

إذا فازت، فستصبح ثونبرغ أصغر حائزة على الجائزة على الإطلاق، بعد الناشطة الباكستانية ملالا يوسفزاي التي حازت عليها في سن 17 عاما.

آبي أحمد

يعد رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد ثاني مرشح للحصول على الجائزة، بعد ما وضع حدا لنزاع بلاده التاريخي مع إريتيريا.

كما أسهم أحمد في حل الأزمة السياسية في السودان بعد الإطاحة بالرئيس السابق عمر حسن البشير.

روني ميتوكتير

جاسيندا ارديون

ومن المرشحات لجائزة نوبل للسلام أيضا، رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن بسبب ردها المبهر على مأساة مسجدي النور ولينوود وجهودهها لتعديل قانون الأسلحة في بلادها.

لجين الهذلول

رشح سياسيون كنديون ونرويجيون الناشطة السعودية لجين الهذلول لجائزة نوبل للسلام.

وناضلت الهذلول دفاعا عن حقوق المرأة في السعودية، واعتقلت في مايو 2018 مع سعوديات أخريات ينشطن في مجال حقوق المرأة.

وتحدثت تقارير إعلامية عن تعرضها للتعذيب في السجن بما في ذلك الانتهاكات الجسدية، ودعت منظمات حقوقية إلى الإفراج عنها.

منظمات

وأبرز المنظمات المرشحة لنيل الجائزة “مراسلون بلا حدود” التي تدافع عن حرية الصحافة، ومجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

يشار إلى أنه لا يتم الكشف عن أسماء المرشحين والمرشحات للجائزة لمدة 50 عاما، حسب اللوائح المنظمة.

ومن المقرر الإعلان عن جائزة نوبل للسلام يوم الجمعة.

وفي العام الماضي منحت الجائزة مناصفة بين الناشطة العراقية الإيزيدية نادية مراد، والطبيب الكونغولي دينيس موكويغي “على جهودهما لإنهاء استخدام العنف الجنسي كسلاح حرب”.
” الحارة “

مقالات ذات الصلة

اترك رد