تأجيل مباراة الأهلي والزمالك في مصر لدواعٍ أمنية… والجمهور غاضب

0 26

العالم الآن – أعلن اتّحاد الكرة المصري تأجيل لقاء الأهلي والزمالك، الذي كان من المقرر إقامته السبت المقبل، إلى أجل غير مسمى بناء على خطاب من الأمن المصري يطلب تأجيل المواجهة.

وأوضح اتحاد الكرة المصري، في بيان صحافي، أنه “تقرر تأجيل مباراة الأهلي والزمالك ضمن الجولة الرابعة لمسابقة الدوري الممتاز، على ضوء تلقي الاتحاد تعليمات أمنية في هذا الشأن، وسوف يحدد موعد جديد للمباراة في وقت لاحق”.

وكان من المفترض أن تقام المباراة في إطار الجولة الرابعة من الدوري الذي يتصدّره الأهلي بتسع نقاط بعد مرور ثلاث جولات، فيما يأتي الزمالك رابعا بسبع نقاط.

ومن جانبه، رحّب مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، بقرار الأمن تأجيل مباراة القمة أمام الأهلي، مؤكدا “قد أرفض بعض الأمور، لكنني أضطر إلى الموافقة عليها لأن الدولة ترى ما لا أراه”.

وأضاف “كنت أتمنى إقامة المباراة في موعدها، لكن تعظيم سلام للأمن، قد نقبل قرارات نرفضها في بعض الأوقات، لأنني رجل دولة”.

ومن جانبه، قال وليد العطار، المدير التنفيذي للاتحاد المصري لكرة القدم، في تصريح خاص لـ”اندبندنت عربية”، إن “التأجيل قرار أمني، نحن كاتحاد كرة نتمنى استمرار المسابقة وانتظامها بالشكل المطلوب، لكن هناك أشياء بعيدة عن التنظيم ولا يراها إلا الأمن، ونحن نقدّر ذلك ونقدّر مجهودهم الكبير”، مشيرا إلى أن ناديي الأهلي والزمالك لم يعترضا إطلاقا على القرار.

وأثار قرار التأجيل غضبا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية، حيث أعلن قطاع كبير من الجماهير المصرية رفض هذا القرار، بخاصة وأن المباراة تمثل أهمية كبيرة للجمهور نظراً للصراع التاريخي بين قطبي الكرة المصرية.

وأطلقت الجماهير المصرية وسماً عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” يحمل اسم “ديربي القاهرة في ميعاده”، للمطالبة بإقامة مباراة القمة بين الأهلي والزمالك في موعدها المحدد سلفا يوم السبت المقبل 19 أكتوبر (تشرين الأول) ضمن منافسات الجولة الرابعة من الدوري المصري الممتاز.

وتصدر “الهاشتاغ” قائمة الأكثر تداولا في مصر على موقع “تويتر”. ويرى أحد المشجعين أنه من غير المنطقي تأجيل مباراة “الديربي” بين الأهلي والزمالك وغياب الجمهور عن المدرجات بعدما استضافت مصر حدثا كروياً مهماً منذ أشهر قليلة، وهو بطولة أمم أفريقيا 2019، وهو التنظيم الذي نال إشادة واستحسان الجميع.

بينما يرى جمهور الأهلي أن تدخل مسؤولي الزمالك وراء تأجيل مباراة القمة بسبب ارتباط الفريق الأبيض بمباراة مهمة أمام جينيراسيون فوت السنغالي يوم 24 أكتوبر، في إعادة للقاء إياب دور الـ32 ببطولة دوري أبطال أفريقيا.

بينما قارن البعض بين تأجيل لقاء “الديربي” في مصر، وإقامة مباريات قوية وصعبة في موعدها وبحضور جماهيري كامل في بلاد ظروفها الأمنية قد تكون أصعب من مصر كثيرا، وآخرها مباراة السعودية ضد فلسطين في تصفيات آسيا، والتي أقيمت على الأراضي الفلسطينية المحتلة بحضور جماهيري كامل وانتهت بالتعادل بين الفريقين.
“اندبندنت”

مقالات ذات الصلة

اترك رد