بداية “مخيبة للآمال” لنادال في البطولة الختامية

0 28

العالم الآن – بدأ رفائيل نادال المصنف الأول عالميا مشواره في البطولة الختامية لموسم تنس الرجال بطريقة مخيبة للآمال بعدما خسر لأول مرة في مسيرته أمام الألماني ألكسندر زفيريف حامل اللقب بنتيجة 6-2 و6-4 أمس الاثنين.

ولم يُظهر اللاعب الإسباني، الذي يسعى لإحراز لقبه الأول في البطولة ويأمل في إنهاء العام في صدارة التصنيف العالمي للمرة الخامسة، أي علامات على التأثر بالإصابة التي تعرض لها في باريس هذا الشهر، لكن زفيريف تفوق عليه تماما في الملعب.

وكسر زفيريف إرسال نادال في الشوط الخامس وكسره مرة أخرى بعد شوطين آخريين عندما سدد نادال ضربة أمامية خارج الملعب.

وفقد اللاعب البالغ من العمر 33 عاما إرساله مرة أخرى في بداية المجموعة الثانية، وكان زفيريف صلبا في أشواط إرساله ولم يسمح مطلقا لمنافسه الإسباني بالحصول على أي فرصة.

وكشفت الإحصاءات عن سير المباراة إذ سدد زفيريف 26 ضربة ناجحة مقابل 13 لنادال وحصد 30 من 34 نقطة بعد إرساله الأول.
وفاز زفيريف (22 عاما) المصنف السابع عالميا على روجر فيدرر ونوفاك ديوكوفيتش ونادال في مباريات متتالية على ملعب ‭O2‬ في لندن حيث أحرز العام الماضي أكبر لقب في مسيرته.

ومثلما حقق زفيريف انتصاره الأول في ست مواجهات ضد نادال، تغلب ستيفانوس تيتيباس في وقت سابق على دانييل ميدفيديف 7-6 و6-4 في معركة بين لاعبين يشاركان لأول مرة في البطولة بعد أن خسر اللاعب اليوناني كل مبارياته الخمس السابقة ضد منافسه الروسي.

ووصل نادال، الذي غاب عن البطولة الختامية العام الماضي وخاض مباراة واحدة في المجموعة عام 2017 بسبب الإصابة، إلى لندن وهو متقدم بفارق 640 نقطة على ديوكوفيتش في التصنيف العالمي.

ومع وجود 200 نقطة متاحة في كل مباراة بالمجموعة، قلص ديوكوفيتش الفارق أمس الأحد عندما سحق الإيطالي ماتيو بريتيني.

ويلتقي نادال مع ميدفيديف في مباراته الثانية بالمجموعة بعد غد الأربعاء في تكرار لنهائي أمريكا المفتوحة هذا العام حيث انتزع اللاعب الإسباني لقبه 19 في البطولات الأربع الكبرى. ويلعب زفيريف ضد تيتيباس.
ويستطيع ديوكوفيتش، الساعي لإحراز لقب البطولة الختامية للمرة السادسة، تقليص الفارق مع نادال مرة أخرى غدا الثلاثاء حين يواجه النمساوي دومينيك تيم.

مقالات ذات الصلة

اترك رد