عمان تعبر الكويت بثنائية في “خليجي 24”

0 17

العالم الآن – تغلب المنتخب العماني على نظيره الكويتي 2-1، السبت، على ستاد الدحيل في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية لبطولة كأس الخليج في كرة القدم “خليجي 24” المقامة في قطر حتى 8 ديسمبر المقبل.

وكانت الجولة الأولى، شهدت فوز الكويت على السعودية 3-1 وتعادل عمان مع البحرين صفر-صفر، فتجمد رصيد الكويت عند 3 نقاط، فيما رفعت عمان رصيدها إلى 4 نقاط.
وسجل عبدالعزيز المقبالي، الذي سبق له اللعب لنادي الكويت، هدفي منتخب بلاده من ركلتي جزاء في الدقيقتين 16 و32، فيما أحرز يوسف ناصر هدف “الأزرق” الوحيد (83).
ومن دون إجراء تغيير على التشكيلة التي هزمت السعودية في اللقاء الافتتاحي، اعتمد مدرب الكويت ثامر عناد على توزيعة أقرب إلى 4-3-2-1، كما هو الحال أمام “الأخضر”.
أما مدرب عمان، الهولندي إيرفين كومان، فأجرى تغييرين على قائمة لاعبيه مقارنة بمواجهة البحرين الماضية التي انتهت بالتعادل السلبي، من خلال إشراك عبد السلام المخيني والمقبالي بدلا من عمران الحيدي ومحمد الغافري.
وسجل المنتخبان بداية سريعة للمباراة خصوصا من الجانب العماني، الذي اعتمد على انطلاقات محسن جوهر ومنذر العلوي في الجانبين.
وجاء التهديد الأول عمانيا عبر محسن الغساني الذي فشل في السيطرة على كرة خلف الدفاع في وضع انفراد تام لتذهب خارج الملعب (11)، وتلاه بتسديدة قوية لمحسن جوهر قابل بها كرة مرتدة من الدفاع، لكنها ذهبت إلى جانب القائم (13).
ومن هذه اللعبة، عاد الحكم القطري خميس المري إلى تقنية الفيديو المساعد ليحتسب ركلة جزاء لعمان، بعد عرقلة مشاري غنام للغساني تصدى لها بثقة المقبالي مفتتحا التسجيل لـ”الأحمر” (16).
وبعد الهدف، بدأ منتخب الكويت بالتفكير بالهجوم عبر طلعات قادها بدر المطوع، لكن من دون خطورة حقيقية على مرمى فايز الرشيدي.
وعاد الغساني لاختراق الدفاع وسدد كرة من خارج المنطقة انتهت إلى أحضان القلاف (28).
وأظهر منتخب عمان انتشارا أفضل في وسط الملعب، فيما تواصلت أخطاء دفاع الكويت وارتكب القلاف مخالفة داخل المنطقة بإعاقة المقبالي فاحتسب الحكم ركلة جزاء ثانية نفذها المقبالي بنفسه وبذات الطريقة مضاعفا الغلة العمانية (32).
وانتظر “الأزرق” 40 دقيقة حتى يسجل التهديد الأول على مرمى عمان، بعدما مرر الظفيري الكرة إلى يوسف الذي أطلقها قوية لامست القائم وخرجت.
ومع بداية الشوط الثاني، أجرى عناد تبديلين دفعة واحدة بإشراك فيصل زايد ومبارك الفنيني بدلا من الأنصاري والبريكي.
وتعرض منتخب الكويت لضربة جديدة بإصابة الفنيني في عضلة الفخذ الخلفية ليغادر الملعب تاركا مكانه لشاب آخر هو شبيب الخالدي (55).
وأحسن المنتخب العماني تسيير مجريات اللعب حتى صافرة النهاية رغم الضغط الكويتي الكبير.

مقالات ذات الصلة

اترك رد