إطلاق “مبادرة طيبون” بمخيم برج الشمالي في لبنان

0 167

 

العالـم الآن – علـي الشطـرات – أطلقت مجموعة شباب من نشطاء مخيم برج الشمالي في لبنان “مبادرة طيبون”، لتعزيز روح التكافل الاجتماعي بين الناس، وتحقيق التكامل في الدور والجُهد لخدمة أهل المخيم.

و”مبادرة طيبون” شبابية تطوعية، تهدف إلى المساعدة في التخفيف من معاناة الشعب الفلسطيني في المخيم.

وتحرص المبادرة على الوصول إلى الشرائح المجتمعية الأشد فقراً في المخيم، وتقديم بعض المساعدات العينية لتلك العائلات.

ويتضمن عمل المبادرة أربعة مسارات:

أولاً: التطوع:
– دعوة شباب المخيم للتطوع في فريق المبادرة، لأنها تحتاج جُهد الجميع.
– دعوة مندوبين من لجان الأحياء للمساعدة في الحملة.

ثانياً: التبرع:
1- مواد تموينية عينية: سيقوم فريق المبادرة بجولة ميدانية على المحال التجارية في المخيم، واستقبال المواد التموينية من أصحابها.
2- تبرعات مالية: تتنوع آليات جمعها، حيث ستكون هناك زيارات للمدارس والمؤسسات والروضات ومولدات الاشتراك، واستقبال تبرعات مالية من الموظفين، وتبرعات رمزية من طلاب المتوسط في المخيم، وحسب الاستطاعة، وجمع تبرعات من المصلين بعد صلاة الجمعة أمام مساجد المخيم.
3- تبرعات المغتربين: توجيه نداء إلى المغتربين من أبناء المخيم، ودعوتهم للمساهمة المالية في الحملة.
4- الوجبات الساخنة: دعوة العائلات للتبرع بوجبات ساخنة، وإعادة توزيعها على العائلات المتعففة.

ثالثاً: آليات التوزيع:
– يعمل فريق المبادرة على إعداد قاعدة بيانات بالعائلات الأشد فقراً، موزعة على مختلف أحياء المخيم.
– يقوم الفريق بشراء المواد التموينية وتوضيبها بشكل لائق، وكتابة شعار “مبادرة طيبون”.
– القيام بتوزيع المساعدات بدون تصوير العائلات، فقط تصوير فريق العمل أثناء حراكه.
– سيتم إعداد الوجبات الساخنة في بعض الأحياء، مثل “مبادرة حي الجامع”.
– سيتم التنسيق مع فرق الدفاع المدني الفلسطيني والدفاع المدني لجمعية الشفاء لاستقبال وتوزيع الوجبات الساخنة على العائلات المتعففة.

رابعاً: خطوات لاحقة:
تحرص “مبادرة طيبون” على استمرارية الحراك في الحملة ضمن تنويع آليات عملها، من خلال تنظيم حواجز المحبة، سوق الخير، وغيرها من الأفكار التطوعية الرامية لتعزيز روح التكافل والتضامن بين أهالي المخيم.

مقالات ذات الصلة

اترك رد