زيدان يحذر لاعبيه من الثقة الزائدة قبل موقعة «السوبر»

0 80

العالم الآن – اعترف الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لنادي ريال مدريد الإسباني لكرة القدم، اليوم (السبت)، أنه بات مدرباً «يتمتع بأفضلية» في هذه المرحلة، بشكل يفوق ما كان عليه خلال فترته السابقة مع النادي الملكي، مؤكداً أنه مقتنع للغاية بما يقوم به مع فريقه في الوقت الراهن.
وقال زيدان، خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده اليوم قبل مباراة فريقه المرتقبة، غداً (الأحد)، في نهائي بطولة كأس السوبر الإسبانية: «في الحقيقة هذا صحيح، أرى نفسي أفضل مدرباً، وأتقدّم بشكل جيد، في الحياة نتعلم من المواقف ومن الناس الذين يحيطون بنا، أحرز تقدماً كمدرب، كما أتقدم أيضاً على المستوى الشخصي، هذا هو هدفي».
وأضاف زيدان قائلاً: «أنا هنا لكي أعمل، يروق لي ما أقوم به، أتقدم بقوة وباقتناع بما أقوم به في الملعب»، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.
وطالب زيدان لاعبيه بأن يكون كل تركيزهم في مباراتهم المرتقبة غداً أمام أتلتيكو مدريد في نهائي كأس السوبر الإسباني على ملعب «الجوهرة المشعة» في مدينة جدة السعودية. كما شدد على أهمية تحلي لاعبي ريال مدريد بالحذر في مباراة الغد، وعدم الاعتماد على الفوزين اللذين حققهما النادي الملكي على جاره أتلتيكو مدريد في نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا خلال الأعوام السابقة.
واستطرد قائلاً: «كل مباراة لها طابعها الخاص، لقد حققنا الفوز أمام أتلتيكو مدريد، كما خسرنا أيضاً في مرات، غداً كل شيء سيكون مختلفاً».
بدوره، أكد الأرجنتيني دييغو سيميوني المدير الفني لنادي أتلتيكو مدريد أنه عندما يلمس الالتزام والشغف الذي يتمتع به لاعبوه، لا يعتريه الخوف من أي شيء، معرباً عن ثقته في إمكانية تغلب فريقه على جاره ريال مدريد غداً.
وقال سيميوني خلال المؤتمر الصحافي قبل مباراة الغد أمام ريال مدريد «أتجاوز الصعوبات بإيماني باللاعبين، دائماً ما أبحث عن وسائل دعم الفريق، النادي قام بعمل عظيم منذ أن جئنا، كانت المشاركة في بطولة دوري أبطال أوروبا أمراً صعباً والآن باتت إجبارية».
وأضاف: «انضم كثير من اللاعبين الذين يتمتعون بالشغف، تنظر إلى وجوههم فترى رغبتهم في التحسن، كل هذا يزيد من حماسي ويمنحني الطاقة، عندما أراهم على هذا النحو فلا أشعر بالخوف من أي شيء».
وأوضح سيميوني أنه يطمح بالاستمرار في تطوير الفريق وإكساب لاعبيه الخبرات، وأردف قائلاً: «لا يعتريني أي شك أن مواجهة منافسين مثل ريال مدريد وبرشلونة، وليفربول هو أمر يزيد من أفضليتنا، غداً أمامنا فرصة رائعة».
وأكد سيميوني أن مباراة فريقه غداً أمام ريال مدريد لن تشبه مباريات الفريقين السابقة في مسابقة الدوري الإسباني. وأوضح قائلاً: «(الليغا) مختلفة، هناك احتمالات لثلاث نتائج. هنا لا يوجد احتمال إلا لنتيجة واحدة، أي خطأ يقلّص من حظوظك في الوقت المتاح لك لإصلاحه، كل فريق سيسعى إلى الفوز بالمباراة من خلال أسلحته وطموحاته وإرادته».
ورفض سيميوني التحدث عن حظوظ فريقه في الفوز بلقب «السوبر الإسباني»، حيث قال: «لا أرى تحليلاً ما يُمكن أن يُحدث أمراً صحيحاً. علينا أن نلعب. لا يوجد شيء آخر أكثر أهمية بالنسبة لنا جميعاً في أتلتيكو مدريد من مباراة الغد، سيكون مشهداً رائعاً لفريقين يتمتعان بشغف كبير للفوز بهذه الكأس».
وتأهل ريال مدريد إلى نهائي «كأس السوبر الإسبانية»، بعد فوزه في نصف النهائي على فالنسيا بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، أما أتلتيكو، فقد تأهل بعد فوز متأخر على برشلونة بثلاثة أهداف مقابل هدفين.
وللمرة الأولى، تُقام مسابقة كأس السوبر الإسبانية بنظام الأربعة فرق، وللمرة الأولى أيضاً، تستضيف السعودية نسخة المسابقة هذا العام ولثلاثة أعوام مقبلة، وذلك في ظل سعي المملكة المتواصل لاستضافة الأحداث العالمية الرياضية الكبرى
” الشرق الاوسط”

مقالات ذات الصلة

اترك رد