فوز شقير صوت المرأة المغناة حين يُضيف جمالاً وسلاماً .

0 242

 

العالم الآن – أيمن الخطيب – تشبه نفسها ،
لا تدخل في صور أو ” براويز ” الاشتباه والتكرار والاجترار
لها حضور مختلفٌ يدفعكَ أن تنبته لها في كل التفاصيل
ولها صوتٌ عذب شفاف كما الكريستال يعيدنا الى أو يدفعنا الى عالم أكثر سلاما وطمأنينة ويمنحنا فسحة
للتجلي والتماهي سواء بسواء.

انها ” فوز شقير ” المغنية الاردنية التي تمتلك حنجرة معجونة بالتاريخ والصفاء ،
تخوض مشروعها الغنائي على نمط مختلف تفتقده الساحة الفنية الغنائية العربية.
و في ظل موجات متسارعة من الفن السريع والاغنيات السريعة التي سطت على الذائقة الجمعية ودفعت بها للانحدار ،
تأتي ” فوز شقير ” لتنقذ الاغنية العربية وتعيد احياء الاغنيات القديمة بصوت ملائكي ودافئ وعذب ،
فغنت لشادية ” ان راح منك يا عين حيروح من القلب فين” بأسلوب اضاف للأغنية رونقا خاصا ولغزا خاصا تمتلكه ” فوز شقير ” وحدها ،
ولم تقف عند هذا الحد بل قدمت لنا وجبة دسمة من الطرب والدهشة في اغنيتها ” لن اخشاك ” التي احيّت من خلالها اللغة العربية الجميلة حيث يجب أن تكون
وحيث يجب أن تستخدم وحيث يجب تماما أن تتوج فنيا على هذا النحو المثير.

نحن أمام ” ظاهرة ” غنائية لا شبيه لها
كنز فني يمثل استثمارا وطنيا تاما في المجال الثقافي الغنائي
فوز شقير نموذج متكامل للمرأة التي تدير التناقضات
والناجحة في كل المستويات والمجالات.

العالم الآن/ ١٤ اذار ٢٠٢٠
أيمن الخطيب.

مقالات ذات الصلة

اترك رد