وزيرة الطاقة تبحث ضمان امن التزود ومواجهة تحديات كورونا

0 25

العالم الآن – بحثت وزيرة الطاقة والثروة المعدنية المهندسة هالة زواتي، مع مدراء الشركات والمؤسسات العاملة في قطاع الطاقة (توليد وتوزيع الكهرباء وتسويق المشتقات النفطية) ومؤسسات حكومية متخصصة في قطاع الطاقة، سبل ضمان امن التزود بالطاقة ومواجهة تحديات انتشار فيروس كورونا المستجد واثره على قطاع الطاقة في المملكة.
ودعت زواتي خلال ثلاثة لقاءات منفصلة مع مدراء شركات القطاع الخاص، والمؤسسات الحكومية المعنية، الى تشكيل لجان فنية مشتركة تضم الوزارة والمؤسسات العاملة في القطاع، تعتمد تكنولوجيا المعلومات للتواصل وتنفيذ خطط الطوارئ، والتدرج في التعامل مع الحالة الطارئة التي تشهدها المملكة، وفق آليات تضمن التعامل مع مختلف السيناريوهات التي يفرضها انتشار الفيروس الذي يشكل جائحة عالمية.
واكدت الوزيرة خلال لقائها مدراء شركات توزيع الكهرباء، ضرورة التخفيف على المواطنين في هذه الظروف الاستثنائية التي تتطلب التعاون من الجميع.
وشددت على اهمية توفير مخزون كاف من المشتقات النفطية والغاز البترولي المسال، وضمان معالجة أية أعطال طارئة على النظام الكهربائي بالسرعة الممكنة، والتفقد الميداني لمنشآت الطاقة الحيوية، لضمان سلامتها واستمرارية عملها، لافتة الى أهمية تنسيق وتكامل الجهود على مستوى قطاع الطاقة ومع مختلف الجهات المعنية في الدولة.
ولفتت الوزيرة، الى اهمية تضافر الجهود، لضمان أمن التزود بالطاقة والحفاظ على جودة الخدمة المقدمة للمواطنين، الى حين تجاوز تداعيات هذه الازمة، واتخاذ الإجراءات الكفيلة بالتسهيل على المواطنين والقطاعات الإنتاجية، مبينة ان وزارة الطاقة تحرص على النهج التشاركي المعتمد في عملها لتحقيق المنفعة المتبادلة مع الشركاء، من خلال بناء علاقات فاعلة مع جميع الشركاء بما يحقق امن التزود بالطاقة بشكل مستدام والاستغلال الأمثل للموارد الطبيعية.
وأضافت، ان اللقاء بالشركاء وفي هذا المنعطف المهم، يجسد الثقة المتبادلة والعلاقة التشاركية التي يجب ان تنعكس اليوم، لتكون انجازا في مختلف القطاعات والإبقاء على ريادية أداء القطاع الذي سبق وان مر بمنعطفات تم تجاوزها بجهود القطاعين العام والخاص.
وحثت زواتي الشركات على ضمان إجراءات السلامة العامة خلال تنفيذ خطط الطوارئ وتوفير بيئة عمل مناسبة للعاملين وتهيئة سبل الراحة لهم خاصة من تستدعي ظروف عملهم البقاء في مراكز العمل على مدار الساعة.
واستمعت وزيرة الطاقة، من ممثلي الشركات العاملة في القطاع حول خطط الطوارئ واليات إنفاذها، مبدية استعداد الوزارة للتعاون مع شركات القطاع لمواجهة التحديات وتسهيل عملهم ومساعدتهم على توفير خدمات القطاع للمواطنين.
وحضر اللقاء امين عام وزارة الطاقة والثروة المعدنية المهندسة اماني العزام ونائب رئيس مجلس مفوضي هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن المهندسة وجدان الربضي ومدير عام شركة الكهرباء الوطنية المهندس امجد الرواشدة ومدير عام الشركة اللوجستية المهندسة خلود محاسنة.
–(بترا)

مقالات ذات الصلة

اترك رد