اتجاه لتأجيل أولمبياد طوكيو بسبب «كورونا»

0 8

العالم الآن – قالت وكالة كيودو اليابانية للأنباء اليوم (الاثنين) إن اليابان ستبلغ اللجنة الأولمبية الدولية بأنها مستعدة لقبول قرار التأجيل إذا اتخذ في ظل تفشي فيروس كورونا سريع الانتشار.

ومن المقرر إقامة الدورة ما بين 24 يوليو (تموز) والتاسع من أغسطس (آب) لكن هناك مطالبات متزايدة بتأجيل الحدث بسبب الوباء.

يأتي ذلك فيما ألمحت اللجنة الأولمبية اليابانية إلى إمكانية تأجيل دورة الألعاب الأولمبية بسبب الانتشار القوي لفيروس كورونا. وقال ياسوهيرو ياماشيتا، رئيس اللجنة اليابانية اليوم: «لابد أن نفكر في مسألة التأجيل إذا أخذنا سلامة الرياضيين في الاعتبار». في الوقت نفسه، رأى ياماشيتا أن مثل هذه الخطوة ستتطلب «تنازلات من أناس عديدين» وستكون أمراً «صعبا للغاية».

وكان رئيس اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو، يوشيرو موري، ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي قد ألمحا في وقت سابق إلى إمكانية تأجيل الدورة. وكانت اللجنة الأولمبية الدولية أعلنت أمس الأحد أنها ستبت في أمر دورة طوكيو خلال الأسابيع الأربعة المقبلة.

وأكد الألماني توماس باخ، رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، أن الوقت لا يزال مبكراً لاتخاذ قرار بشأن التأجيل المحتمل لدورة الألعاب الأولمبية.

وبعث باخ برسالة إلى الرياضيين في كل أنحاء العالم قائلاً: «كرياضيين ناجحين، تعلمون أننا يجب ألا نستسلم وحتى وإن بدت فرص النجاح هزيلة للغاية».

وشرح باخ إلى الرياضيين نهج المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية فيما يتعلق باتخاذ قرار بشأن التأجيل المحتمل للأولمبياد في غضون أربعة أسابيع نتيجة تفشي فيروس كورونا.

وقال باخ إنه «كانت هناك تحسينات كبيرة في اليابان قد تعزز ثقتنا بمضيفنا الياباني وفي قدرتنا، مع فرض بعض القيود على السلامة، على تنظيم الأولمبياد في هذا البلد مع احترام مبدأنا في الحفاظ على أمن وسلامة جميع المعنيين»، وأشار: «ورغم هذا، كان التزايد الدرامي في عدد الحالات وتفشي الفيروس في قارات مختلفة دافعاً لتتخذ اللجنة الأولمبية الدولية الخطوة التالية بمناقشة السيناريوهات الممكنة».

وباتت كندا أول دولة تعلن عدم مشاركتها في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في طوكيو بحال إقامتها في موعدها المقرر، في حين طالب الاتحاد الدولي لألعاب القوى بتأجيلها وسط إقرار اليابان، بأن ذلك قد يصبح «حتمياً» بسبب فيروس كورونا المستجد.

وقال الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، إن الولايات المتحدة «ستسترشد» بالقرار الياباني بشأن تنظيم دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في موعدها من عدمه في ظل تفشي فيروس كورونا وانسحاب كندا وأستراليا من الدورة.

وكتب ترمب، عبر «تويتر»: «سنسترشد بتوجيهات رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي وهو صديق مخلص للولايات المتحدة وهو رجل أدى عملاً رائعاً على مستوى الاستعداد لاستضافة الأولمبياد، وبالنسبة لإقامة الدورة الأولمبية في اليابان فإنه سيتخذ القرار المناسب في هذا الشأن».

وقال متحدث باسم رئيس وزراء بريطانيا، بوريس جونسون، إن بلاده تطالب اللجنة الأولمبية الدولية بضرورة اتخاذ قرار حاسم وعلى وجه السرعة للبت في مصير دورة الألعاب الأولمبية.

وذكر المتحدث للصحافيين عبر دائرة تلفزيونية مغلقة: «نريد من اللجنة الأولمبية الدولية اتخاذ قرار حاسم على وجه السرعة لتوضيح جوانب الموقف لكل المرتبطين بالألعاب».

وأعربت اللجنة الأولمبية السويسرية عن تأييدها لعدم إقامة دورة الألعاب الأولمبية في اليابان قبل انتهاء وباء فيروس كورونا، وأعلنت اللجنة أنها بعثت بخطاب إلى اللجنة الأولمبية الدولية «عرضت فيه بشكل واضح وجهة النظر التي على أساسها لا ينبغي إقامة الدورة قبل وضع أزمة كورونا تحت السيطرة على مستوى العالم».

وأضافت اللجنة في خطابها أن «الصحة والسلامة تأتيان قبل كل شيء بالنسبة للجنة الأولمبية السويسرية».

إلى ذلك، أعلنت اللجنة اليابانية المنظمة لأولمبياد طوكيو الصيفي 2020 أنها تنوي إجراء تقليص كبير في مسيرة الشعلة الأولمبية إلى أن يتم اتخاذ قرار رسمي في مصير الدورة الصيفية في ظل استمرار مخاطر تفشي فيروس كورونا حول العالم، بحسب شبكة «إن إتش كيه» التلفزيونية اليابانية.

وأضافت الشبكة أن مسيرة الشعلة التي من المقرر أن تبدأ في 26 من مارس (آذار) الجاري ستتحول إلى ما يشبه «الجولة» وليس المسيرة حيث سيتم استخدام فانوس لحمل الشعلة.

مقالات ذات الصلة

اترك رد