توصيات المنظمة العربية الألمانية بما يخص وباء كورونا

0 37

العالم الآن – قبل ان نبدي اقتراحتنا
قبل اي شي تخيلت اني صاحب المهمة و ممثل عن ٢ مليار انسان من كل الأديان و كل الالوان و كل الدول
سألت نفسي كيف حالنا بعد شهر و شهرين و ما هو الحل الحقيقي
لهذه الأزمة
كان رسول الله صلى الله عليه و سلم عند المشكلة حكيم
لقول الله تعالى ( وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين ) .. كان رحمة لكل الناس .. رحمة لأصحاب الأمراض .. رحمة للمخطئيين .. رحمة للعصاة .. رحمة
وكان من رحمته أن يعيش مع الأزمات وأصحابها .. يأخذ بيد هذا .. ويعالج هذا .. ويصبر على هذه .. ينزع فتيل الأزمة حتى لا تنفجر في الجميع .. فكان على يده نجاة المجتمع بأكلمه من حرب واقفة على الأبواب .. يعلم صلى الله عليه وسلم كيف تكون حالة من يعاني الإنسان في أزمته فتعامل بكل كيانه معها يساعد صاحبها ويحنو عليه حتى يخرج مما هو فيه ..
بنظرة العين العالمية الإنسانية :

تذكرة أن الوقائع التاريخية تؤشر إلى أن اليهود كانوا أكثر ثراء من العرب، وهم المتنفذون في القطاع الزراعي، لذلك حدث تنافس لاستحواذ مراكز القوة، صاحَبه تناحر اقتصادي.
وكان اليهود مَهَرة في فنون الكسب والمعيشة.
و من هذا المنطلق اقول لأصحاب القرار العالمي و الاقتصاد الإسلامي
الاجتماع خير حل لهذه الأرض الاجتماع و الاتحاد و التطوير

من الحلول الأساسية لمجابهة الفقر العالمي وتردي الأوضاع الاقتصادية و الصحية تمكين القادرين على العمل بتوفير فرص العمل لهم. وحيث إن التكيف مع العمل الزراعي و التجاري السائد في الدول يتطلب مدة زمنية من حيث الإعداد، أو طول مدة الدورة الإنتاجية الزراعية او التجارية ، كان لابد من إيجاد مكان ملائم لهذا العمل وهو الزراعة و التجارة و الصناعة ، لذلك كان لابد من البحث عن سوق ينشط فيه تجار العالم و اعمالهم، وحرص الإسلام منذ ذلك الزمان أن ركز أسسه في المدينة المنورة على توفير هذا المكان.
و اليوم يمكن أن نكون نحن الدول الوسط في توازي الاقتصاد الصيني و الأمريكي العالميين
و لا ننسى الركن العالي المقام صديقتنا روسيا
و ان دول كثيرة تسعى لهذا الهدف
بأن تكون مركز القوة اتعلمون اين هذا المكان المناسب هو في عقولكم الحكيمة و مستشارينكم و خبرائكم الصادقين
حالنا اصعب من ما نتخيل في الأشهر القادمة
سيدي يا صاحب الحكمة العالمية
ساعدنا في إيجاد الدواء للبشرية
سيدي صاحب المال كن رجل حكمة و استثمر مالك بشراكة الآخرين
سيدي صاحب القوى البشرية كن منتج في كافة المجالات بتوفير الكوادر المدربة
سيدي صاحب القوى الصناعية الطبية كن معنا و ليس علينا و نحن كلنا معك .
سيدي صاحب العلم العالي بالأفكار الصناعية و الأقمار الصناعية اخدم هذا الكوكب والدتكم هيا ابنة هذه الأرض
هيا رسالة و قصة لنا جميعا.
بقلم الإنسان :
حسن بن علي بن محمود الشريف
#AGDO.e.V #UN #WHO

مقالات ذات الصلة

اترك رد