وزارة العدل الأميركية: تعمد نشر كورونا قد يعد جريمة إرهابية

0 14

العالم الآن – أفادت مذكرة صادرة عن وزارة العدل الأميركية، الأربعاء، بأن “الأفراد الذين يتعمدون نشر فيروس كورونا يمكن أن يتهموا بالإرهاب”.

وقال جيفري روزين نائب وزير العدل في مذكرة لوكالات إنفاذ القانون الفيدرالية والمحامين الأميركيين الثلاثاء إن “الفيروس يبدو أنه يلبي التعريف القانوني لـ” عامل بيولوجي “، مضيفا إن “مثل هذه الأفعال يمكن أن تنطوي على قوانين تتعلق بالإرهاب في الأمة”.

وقال روزن “التهديدات أو محاولات استخدام COVID-19 كسلاح ضد الأميركيين لن يتم التسامح معها”، مؤكدا “يجب أن نبذل قصارى جهدنا لحماية حقوق وسلامة الأميركيين”.

كما شرح نائب وزير العدل بالتفصيل “مجموعة واسعة من المخططات الاحتيالية والإجرامية” التي تم الإبلاغ عنها والمتعلقة بالوباء، بما في ذلك مكالمات تقدم عروضا احتيالية لبيع أقنعة التنفس وتطبيقات ومواقع مزيفة تثبت برامج ضارة وفيروسات من خلال خداع المستخدمين بأنها توفر معلومات عن الفيروس.

وكتب روزن “إن استغلال هذه الأزمة لجني أرباح غير مشروعة أو الاعتداء على الأميركيين أمر يستحق الشجب ولن يتم التسامح معه”.

وتأتي مذكرة وزارة العدل بعد أن وجه وزير العدل وليام بار المدعين الفدراليين الأسبوع الماضي لإعطاء الأولوية للتحقيقات حول المحتالين والمتسللين الذين يستغلون الوباء.

في تلك المذكرة المرسلة إلى المحامين الأميركيين في جميع أنحاء البلاد، وصف بار تقارير عن علاجات مزيفة للفيروس يتم بيعها عبر الإنترنت ورسائل احتيال بالبريد الإلكتروني من أشخاص يتظاهرون كمسؤولين في الصحة العامة، بالجرائم التي “لا يمكن التسامح معها”.

وأعلن مكتب التحقيقات الفيدرالي، الأربعاء، مقتل رجل كان يخطط لتفجير مستشفى في ولاية ميزوري الأميركية، بسبب “اعتراضه على سياسة الولاية في ما يتعلق باحتواء الفيروس”.

وأصيب أكثر من 69 ألف أميركي حتى الآن بالمرض، وتوفي أكثر من ألف جراء الإصابة به.
” الحرة”

مقالات ذات الصلة

اترك رد