(أنا وكورونا هذا المساء)- رانيا أبو عليان – الأردن

0 52

العالم الآن – تلك الجانحة سيدي علمتنا كم هو هيِّنٌ قهر الإنسان…ومدى ضعفه وهشاشته خاصةً حين يحاول ان يتفرد من سربه…لم أؤمن يوما سيدي بمحدودية الطموح..وبالقيود التي تعيق التقدم…كنت اضحك كثيرا من بيت الشعر القائل:
إذا الشّعبُ يَوْمَاً أرَادَ الْحَيَـاةَ…..فــلا بــدّ أن يســتجيب القــدرْ
فما كانت صعوبة الاقدار يوما تعيق طموحي وتضع حدا لأحلامي…واليوم وباءٌ لم يكن من الممكن في منظوري يوماً أن أعطيه حقه في القراءة والتثقف ..يغير مجرى الحياة ويوقف الزمن بلا ريب…لقد زادتنا”كورونا”ايمانا بقوة الطبيعة ونعمة الأمان والصحة…شكرا كورونا فلقد ذكرتنا بضعفنا وكم نحتاج للوقوف مع انفسنا وخارق قدراتنا وما نستطيع…
#رانيا_ابوعليان

مقالات ذات الصلة

اترك رد