طفلة أردنية تصنع كمامات للأطفال بألوان زاهية

0 186

العالم الآن – غدير السعدي
ترعرت الطفلة فرح الدباس على حب التطوع وتقديم المساعدة للمحتاجين، وتلبية احتياجات الأطفال من خلال مرافقة والدها نهاد الدباس مؤسس مبادرة “حرير” التي تعنى بأطفال السرطان.
فرح ابنة الـ 11 ربيعاً، دأبت على تقديم واجبها نحو نظرائها في هذه الأوضاع التي فرضتها علينا جائحة “كورونا” وبدأت بتصنيع كمامات بألوان ورسومات زاهية من خلال مبادرة “نستحق الحياة” الموجهة لمجتمع الأطفال.
تقول فرح “فكرت في كيفية تقديم مساعدة للآخرين لأني لم أعتد على الجلوس وعدم المشاركة في الميدان، وبالرغم من الحجر المنزلي الذي فرضه علينا هذا الوباء، لا بد من التفكير بطريقة مختلفة وتقديم المساعدة من المنزل”.
وأضافت “بدأت بتصنيع الكمامات عن طريق الحبك على الماكينة بطريقة جميلة وجذابة، لأن الأطفال يحبون الكمامة بألوان زاهية وعليها رسومات خاصة بالأطفال
ودعت فرح الجهات والمؤسسات والشركات إلى دعمها لوجستي وعينيأ لتتمكن من صنع الكمامات لأكبر عدد ممكن من الأطفال، ودعم أطفال مرضى السرطان.
وتعتبر فرح أن التطوع لا يبدأ أو ينتهي بعمر معين، ويمكن ممارسة العمل التطوعي من أي مكان وأي زمان وتحت أي ظرف، وتدعو الأطفال إلى استثمار طاقاتهم ومهاراتهم في أي نوع من أنواع التطوع أو المساعدة، من خلال استخدام أدوات بسيطة وغير مكلفة تساهم في رسم الابتسامة لدى وجوه الآخرين وخاصة فئة الأطفال.
وتقول إن ما يمر به العالم من ظروف إستثنائية يمكن تجاوزها بالإلتزام والتعاضد، وتقديم الخير للفئات المستهدفة وتحقيق التكافل المجتمعي، وتأمل أن نستفيد من هذه التجربة، وان تعود الحياة غلى طبيعتها قريباً.

مقالات ذات الصلة

اترك رد