مجلس الوزراء الفلسطيني يناشد العالم للتصدي لقرار الضم

0 42

العالم الآن – دعا مجلس الوزراء الفلسطيني، دول العالم للتصدي لقرار اسرائيل بضم بعض الأراضي الفلسطينية ومنع تنفيذه لما له من مخاطر جسيمة على فلسطين أرضا وشعبا.
وأكد المجلس خلال اجتماعه الأسبوعي برئاسة محمد اشتية اليوم الاثنين بمدينة رام الله، أنه سيعمل على استكمال الخطط المتعلقة بقرار القيادة الفلسطينية وقف العمل بالاتفاقات كافة مع اسرائيل؛ لإعلانها بدء ممارسة إجراءات الضم لبعض الأراضي الفلسطينية.
ودان مجلس الوزراء اغتيال قوات الاحتلال للشهيدين اياد الحلاق وفادي قعد. ودعا المجلس اسرائيل لوقف سياسة اطلاق النار من أجل القتل التي تودي بأرواح الشباب الفلسطيني، وهي سياسة ممنهجة يعتمدها الاحتلال على مدى عشرات السنين الماضية.
وفي السياق، حذر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئيس دائرة شؤون القدس في منظمة التحرير عدنان الحسيني، من مخطط الاحتلال الاسرائيلي القاضي بإزالة المنطقة الصناعية في حي وادي الجوز بمدينة القدس المحتلة عبر هدم أكثر من 200 منشأة تجارية وصناعية. وأكد الحسيني في بيان اليوم، أن قرارات وإجراءات الاحتلال الاسرائيلي بالقدس المحتلة ستؤدي إلى هدم أكثر من ثلث المباني هناك، بهدف تغيير الملامح العربية والاسلامية للمدينة المقدسة وتهويدها وتهجير سكانها الاصليين والاستيلاء على أراضيهم ومنازلهم لتنفيذ مخططات الاحتلال الخبيثة والعنصرية في مدينة القدس المحتلة.
إلى ذلك، هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، عددا من بسطات الخضار بالقرب من قريتي عين البيضاء وبردلة بالأغوار الشمالية المحتلة.
وقال مجلس قروي بردلة في بيان، إن الاحتلال هدم خمس بسطات مقامة بجانب الطريق السريع الرابط شمالي الأغوار بجنوبها في إطار التضييق على المواطنين في المنطقة لتهجيرهم والاستيلاء على أراضيهم. –(بترا)

مقالات ذات الصلة

اترك رد