وصول الجندي الأميركي المطلق سراحه من إيران إلى سويسرا.. وواشنطن تطلق سراح طاهري

0 48

العالم الآن – “نحن نعيد أميركيا آخر للبيت”، بهذه العبارة استهلت وزارة الخارجية الأميركية بيانها حول نجاح عملية إطلاق سراح الجندي الأميركي السابق في البحرية الأميركية، مايكل وايت.

وكان وايت رهن الاعتقال في إيران “بشكل خاطئ”، مدة عامين تقريبا، بحسب البيان..

وأكدت الخارجية الأميركية في البيان أن وايت في طريقه الآن إلى بيته، مشيدة بجهود الممثل الأميركي الخاص لإيران بريان هوك الذي كان يتفاوض مع الإيرانيين بشأن إطلاق سراح وايت.

كما شكرت الوزارة “الحكومة السويسرية وعمل دبلوماسيينا على تسهيل هذه المأمورية الناجحة.”
وتابع البيان أن “هناك المزيد من العمل الذي يتعين القيام به، لن ترتاح الولايات المتحدة حتى تعيد كل أميركي محتجز في إيران وحول العالم إلى أحبائه”.

يذكر أن الولايات المتحدة الأميركية أفرجت الخميس عن العالم الإيراني ماجد طاهري الذي كان محتجز ا لديها بالموازاة مع إطلاق إيران سراح مايكل وايت.

وقال المتحدّث باسم الخارجيّة الإيرانيّة إنّ طاهري أطلِق سراحه بعد اعتقاله في الولايات المتحدة لأسباب زعم أنها “باطلة”.

والخميس، نُقل وايت بطائرة خارج إيران، بعد إطلاق السلطات الأميركية سراح عالم إيراني آخر هو سيروس عسكري الذي كان وصل إلى إيران قبل يوم، مع نفي واشنطن أن يكون ذلك تبادل سجناء.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب في تغريدة أن مايكل وايت العسكري السابق في البحرية الأميركية الذي اعتقل في إيران في يوليو 2018 “في طائرة سويسرية غادرت للتو المجال الجوي الإيراني”.

وأوضح أنه سيكون “قريبا جدا” بين عائلته في الولايات المتحدة.

وشكر ترامب سويسرا على “مساعدتها الرائعة” ووعد بمواصلة العمل من أجل “إطلاق سراح جميع الأميركيين المحتجزين رهائن في الخارج”، وهو ملف حقق فيه نجاحات عديدة منذ ثلاث سنوات.

وكانت جوان وايت والدة العسكري السابق أعلنت قبل ذلك خبر إطلاق سراحه، فقالت في بيان “على مدى الأيام الـ683 الماضية، احتجز الحرس الثوري ابني مايكل رهينة”.

وأضافت “عشت كابوسا، يسعدني أن أعلن أن الكابوس انتهى وأن ابني في طريق العودة إلى المنزل سالما”.

غير أن نائب وزير الأمن الداخلي الأميركي كين كوتشينيلي أكد أن “سايروس عسكري لم يكن جزءا من اتفاق حول السجناء مقابل مايكل وايت” مضيفا في تغريدة “كنا نحاول طرد عسكري منذ ديسمبر لكن الإيرانيين ظلوا يراوغون حتى هذا الأسبوع”

مقالات ذات الصلة

اترك رد